افتتح المعرض الثاني للجنة سيدات الأعمال في غرفة صناعة حلب فعالياته بعنوان / المرأة الحلبية صمود وتحد وابداع / وذلك في ندوة الشهباء.

وقد تجول أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد صالح إبراهيم وأمين فرع جامعة حلب للحزب الدكتور محمد نايف السلتي ومحافظ حلب الدكتور محمد مروان علبي ورئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني وفارس الشهابي رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية رئيس غرفة صناعة حلب في أرجاء المعرض واطلعوا على معروضاته التي شملت ألبسة واكسسوارات ومفارش وأطعمة وحلويات ومنتجات السيدات الصناعيات سواء أكانت صناعة يدوية أم آلية.

وأكد محافظ حلب أهمية هذا المعرض الذي يدل على قوة المرأة السورية وثباتها ووقوفها إلى جانب الرجل وتحديها للإرهاب، موضحا أن هذا الإصرار والتمسك بالأرض وعدم مغادرة الوطن ودعم الاقتصاد الوطني من خلال المشاركة الفاعلة في الحياة المعيشية ومساندة المرأة للرجل هو أهم أسباب إفشال المخططات التي أحيكت وتحاك لسورية على أيدي الدول الاستعمارية وأدواتها من عصابات إرهابية مسلحة.

من جانبها أوضحت ألين لحدو رئيسة لجنة سيدات الأعمال في غرفة الصناعة أن هذا المعرض هو الثاني وأقمناه بمناسبة أعياد آذار وخاصة عيد المرأة العالمي، حيث تشارك فيه / 80 / سيدة أعمال موزعة على / 68/ جناحا بعد أن أقمنا دورات تدريبية على هذه الأعمال، مؤكدة أن المعرض هو رسالة الى العالم كله أن نساء حلب حاضرات وصابرات وقويات ومتشبثات بالوطن ويعملن إلى جانب الرجل في إعادة ما خربه ودمره الإرهاب.

كما شارك في الافتتاح الدكتور زياد صباغ وعماد الدين نسيمي عضوا قيادة فرع حلب للحزب وأعضاء مجلس غرفة الصناعة وحشد من المدعوين.