أكد رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي المعارض الدكتور علي حيدر أن انتخابات رئاسة الجمهورية استحقاق وطني دستوري والمشاركة فيها حق وواجب على كل سوري مبيناً أن الحزب قدم رؤيته للتغيير الوطني المنشود لإنهاء الأزمة في سورية على أسس ومبادئ وطنية واضحة

وأعلن حيدر في مؤتمر صحفي عقده في فندق داما روز بدمشق تأييد الحزب لترشح الدكتور بشار الأسد لمنصب رئاسة الجمهورية العربية السورية مشيراً إلى أن الحزب انسحب من جبهة التغيير والتحرير نظراً للتباين في المواقف تجاه الاستحقاق الرئاسي الدستوري في سورية.‏

كما أكد حيدر رفض الحزب القاطع لكل أشكال الوصاية على سورية والإصرار على مقاومة المشروع الأمريكي الإسرائيلي في المنطقة موضحاً أن الحل للأزمة في سورية سيكون بيد السوريين وحدهم‏