افتتح السيد احمد صالح ابراهيم امين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي مهرجان الشباب السينمائي الاول للأفلام القصيرة في حلب وذلك في صالة الفنانين .

واكد السيد امين الفرع على ان مسيرة الحياة في حلب لن تتوقف مهما فعل الارهابيون من اجرام بحق هذه المدينة الصامدة كصمود قلعتها ، مبينا ان العصابات الارهابية تنفذ اجندات خارجية من خلال قطع المياه والكهرباء عن المدينة ،‏

لافتا الى انه مهما فعلوا من اجرام سينتصر ابناء حلب عليهم بسواعد جيشنا الباسل ودماء شهداءنا وعدالة قضيتنا .‏

واثنى السيد ابراهيم على الجهود المبذولة لإنجاح المهرجان ، داعيا الحضور للمشاركة في يوم الاستحقاق الديمقراطي في الثالث من الشهر القادم مؤكدا على ان نجعله عرسا وطنيا تتجلى فيه الديمقراطية بأبهى صورها ونحتفل بفوز السيد الرئيس بشار الأسد بولاية دستورية جديدة وتحقيق النصر على الارهاب .‏

بعد ذلك بدأت فعاليات المهرجان بحفل الافتتاح بعنوان / حلب الصورة والحلم / من اخراج حسام حمود وتأليف واشعار محمد ابو معتوق ومشاركة نجوم حلب رياض ورياني واحمد مكاراتي وعرض فيلم بعنوان ( مصطفى العقاد ... انسانا ، مبدعا ، وشهيدا .(‏

كما قدمت فرقة كارني اغنية موطني وبكتب اسمك يا بلادي وفرقة المولوية من التراث الحلبي .‏

وتم تقديم مقاطع من الافلام المشاركة سواء من داخل المسابقة او من خارجها .‏

وبين السيد حسام حمود مدير المهرجان ان العمل هو تحية لروح الشهيد المخرج العالمي مصطفى العقاد وهو لصقل مواهب الشباب ، حيث سيشارك في المهرجان / 31 / فيلما من اصل اربعين فيلما تم تقديمها لإدارة المهرجان منها / 15 / من حلب والباقي من المحافظات الاخرى ويختتم المهرجان الذي يقيمه فرع طلبة معاهد حلب بالتعاون مع فرع الشبيبة ونقابة الفنانين ومديرية الثقافة في الخامس عشر من الشهر الجاري بتوزيع الجوائز على الافلام الفائزة .‏

حضر حفل الافتتاح السادة اعضاء قيادة فرع حلب للحزب ورئيس مجلس المحافظة ونائب واعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية .‏