دعا سماحة الدكتور الشيخ محمود عكام مفتي حلب جميع المواطنين الى ضرورة المشاركة الفعّالة في ممارسة حقهم الدستوري من خلال الانتخابات الرئاسية باعتبارها حقاً وواجباً وطنياً ودينياً و أن كل ما يخدم الوطن يخدم الدين .

‏وبين الدكتور عكام خلال حوار مفتوح أقيم بالتعاون بين فرع اتحاد الصحفيين بحلب وصحيفة الجماهير أن إتمام هذا الاستحقاق بنجاح في هذه الظروف الاستثنائية‏

يعتبر منعطفاً تاريخياً هاماً وانتصاراً له أثره الايجابي على الوطن داخليا ، ويشكل خارجياً رسالة تحد لكل من شارك في المؤامرة على سورية .‏

ولفت سماحة المفتي الى أن هناك دوراً بارزاً يبذله علماء ورجال الدين والمجتمع المحلي بحلب في سبيل تحقيق المصالحة الوطنية كاشفاً أن هناك جهوداً كبيرة‏

تصب في هذا الاتجاه بالتنسيق مع الجهات المعنية بدمشق ، آملاً أن تؤتي ثمارها في الأيام القليلة القادمة.‏

وتمنى الدكتور عكام على أهالي حلب ضرورة التحلي بالصبر وعدم الضجر واليأس ، والتمسك بالتفاؤل الدائم‏

والثقة بتحقيق النصر القريب حيث ستخرج حلب خاصة والوطن عامة من محنته بخير وسيتعافى من جديد وتعود الحياة أفضل مما كانت عليه .‏

حضر الحوار رئيس وأعضاء مكتب فرع اتحاد الصحفيين بحلب ولفيف من الزملاء الإعلاميين .‏