تواصل النساء الحلبيات مسيرة الصمود متحديات أعتى الظروف ليثبتن للعالم قدرتهن على التحدي من خلال العمل والإبداع ، ويأتي المعرض الثالث للجنة سيدات أعمال غرفة صناعة حلب " المرأة الحلبية صمود وتحدي وإبداع " ليترجم هذا التحدي من خلال مشاركات مميزة للمرأة الحلبية .

ويضم المعرض الذي تشارك فيه /60/ سيدة في /54/ جناحاً منتجاتاً صناعية وأعمالاً يدوية واكسسوارات ومأكولات حلبية تعكس تميز المرأة الحلبية وقدرتها على الإبداع في مختلف مناحي العمل .

محافظ حلب حسين دياب وخلال افتتاحه المعرض أكد أن المعرض بما تضمنه من منتجات متنوعة يعبر عن تميز وموهبة المرأة السورية عموماً وحلب على وجه الخصوص ، لافتاً إلى أن استمرار المعرض بدورته الثالثة دليل على صمود وثبات المرأة السورية وتحديها لكل المعوقات وإصرارها على النجاح والمشاركة الفاعلة جنباً إلى جنب مع الرجل في جميع مجالات الحياة ومنها المجال الاقتصادي ، مثنياً على جميع الجهود التي بذلت في التحضير للمعرض .

من جانبه أشار عضو مجلس الشعب ورئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب المهندس فارس الشهابي إلى أن عنوان المعرض صمود وتحدي وإبداع يعكس حقيقة المرأة السورية عموماً والحلبية بشكل خاص ، مؤكداً أن إرادة الحياة أقوى من قذائف الحقد والدمار التي تطلقها المجموعات المسلحة على أحياء حلب .

ولفت الشهابي إلى أن المعرض الذي يزخر بمنتجات صناعية غذائية ونسيجية لمصانع تديرها سيدات أعمال وتوفر فرص عمل لنساء أخريات في المدينة التي تعد الأخطر في العالم أكبر دليل على أننا سنعيد بناءها أفضل وأجمل بمجرد التخلص من الإرهاب ، مضيفاً بأن نشاط المرأة الاقتصادي في حلب هو ترجمة لدورها الحقيقي في المجتمع كأم ومربية وأخت وزوجة وبوجودهن لا نهاب الموت والعدوان مهما كان قاسياً .

وحول التحضير للمعرض بيّنت رئيسة لجنة سيدات أعمال غرفة صناعة حلب آلين لحدو أنه تم عقد اجتماع للمشاركات قبل بدء المعرض والطلب منهن المشاركة بمنتجات صناعية ، مضيفة بأن المشاركات تفاعلن مع المشروع وشاركن بمنتجات صناعية سورية بأنامل حلبية .

ولفتت لحدو إلى أن غرفة الصناعة وضمن برامجها تقوم كذلك بتأهيل النساء ضمن برنامجها " نساء ماهرات " لتأهيل النساء لدخول سوق العمل ودعم مشاركتهن في المعارض ، مشيرة إلى أن البرنامج امتد ليشمل باقي المحافظات حيث تم تنفيذ دورتين تدريبيتين واحدة في دمشق والثانية في طرطوس استهدفت فيهما النساء من ذوي الشهداء والجرحى لمساعدتهن في الحياة .

ﺣﻀﺮ افتتاح المعرض ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﻤﺮ لمدة أربعة أيام الدكتور زياد صباغ عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي والمهدي الدالي مدير عام هيئة الإنتاج المحلي والصادرات وعبد السلام بري عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وأعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة حلب ﻭحشد ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ والاقتصادية والأهلية .