قررت لجنة نقل الركاب في حلب خلال اجتماعها اليوم برئاسة محافظ حلب حسين دياب إجراء دراسة عاجلة لكافة الأحياء المطهرة من الإرهاب لإحداث خطوط نقل داخلي وتشغيل ميكروباصات عليها وبما يوفر خدمات النقل المناسبة للأهالي العائدين إلى منازلهم.

وبين محافظ حلب حرص المحافظة على توفير كافة الخدمات للأحياء التي تم تطهيرها من الإرهاب بما فيها خدمات النقل حيث يتم حالياً تخديم خط مساكن هنانو والأحياء المجاورة له بأكثر من 25 باصاً من الشركة العامة للنقل الداخلي ، منوهاً إلى أن مسؤولية أعضاء اللجنة هي التحرك الفوري عند تطهير أي حي أو منطقة لدراسة مسارات الطرق المؤدية إليه وتخصيص العدد الكافي من الباصات أو الميكروباصات وتحديد التسعيرة المناسبة .

ولفت المحافظ إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحسين المرفق المروري ومراقبة عمل الميكروباصات والتأكد من التزامها بالخطوط والمسارات والتعرفة المحددة واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين وخصوصاً ما يتعلق بقيام بعض السائقين بعدم الوصول لنهاية الخطوط المحددة لهم مما يوثر سلباً على المواطنين.

وخلال الاجتماع تم تشكيل لجنة فنية مصغرة للبت في بعض الطلبات الروتينية والدورية المقدمة من المواطنين وذلك بهدف تسريع انجاز معاملاتهم وتبسيط الإجراءات الإدارية ، كما تمت الموافقة على العديد من الطلبات المقدمة من المواطنين لتغيير خطوط سير مركباتهم وبما يوفر لهم فرص عمل بالإضافة لتمديد مسار الميكروباصات العاملة على خط حلب الجديدة جنوبي ليصل إلى ساحة الشهداء ومدخل منيان وذلك بهدف تخديم الأهالي وطلاب المدارس .

حضر الاجتماع العميد نزيه باسط معاون قائد الشرطة وعدد من المعنيين .