لمناسبة انتصار حلب على الإرهاب وتقديراً لتضحيات الجيش العربي السوري أقامت الجمعية السورية لدعم أسر الشهداء " تموز " أوبريت غنائي بعنوان ( الدم حبر الحق ) تأليف محمود عبد الكريم وألحان طاهر مامللي وإخراج نيبال نشار وذلك في صالة الأسد الرياضية بحلب.

وجسد الأوبريت الذي نفذه فرقة آرام عبر لوحات غنائية وفقرات فنية راقصة حضارة وتاريخ سورية عبر العصور ونضال الشعب السوري بكل أطيافه ومكوناته ضد كل أشكال الاستعمار القديم والحديث.

وحاكَ الأوبريت من خلال استعراض متسلسل الحرب الإرهابية التي تشن على الوطن وما قدمه الشعب السوري من تضحيات إلى جانب بواسل قواتنا المسلحة الذين خاضوا معارك الشرف والعزة والكرامة في سبيل الدفاع عن الوطن وتطهير ترابه من دنس العصابات الإرهابية.

وعبرت فقرات ولوحات الأوبريت عن ترابط النسيج الاجتماعي السوري بكل أطيافه وما يتمتع المجتمع السوري من سمات المحبة والتسامح والإخاء والتعايش المشترك والذي شكل أنموذجا يحتذى في العطاء والتضحية والفداء.

وبين الدكتور علي تركماني عضو مجلس إدارة الجمعية أن أهل حلب هم الكنز الحقيقي بصمودهم وتضحياتهم ووقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في دحر الإرهاب وتطهير كامل ترابها من رجس هذه المجموعات التكفيرية، لافتاً إلى أن هناك مدن وشعوب يذكرها التاريخ وهناك مدن وشعوب تصنع التاريخ كأبناء حلب

وأشار تركماني إلى ان الجمعية اختارت حلب لعرض الأوبريت لأنها أم الطرب ، موضحاً أن الفن هو رافعة الثقافة ولا بد من مواجهة الفكر التكفيري الوهابي بالفن والطرب والثقافة المدنية التي تكشف زيف التضليل الإعلامي الذي انتهجته قنوات سفك الدم السوري.

وقد كرم مجلس إدارة الجمعية ألفي أسرة شهيد من مدنيين وعسكريين بمبلغ / 100/ مليون ليرة سورية.

حضر الحفل اللواء قائد المنطقة الشمالية وأمينا فرعي الحزب بحلب وجامعتها ومحافظ حلب ورئيس الجامعة وأعضاء قيادتي فرعي الحزب بحلب وجامعتها ورئيسا مجلسي المحافظة والمدينة وقيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية وحشد من المواطنين.