أطلق تجمع شباب الشهباء وسط حضور شعبي حملة تواقيع على خريطة سورية بحدودها الطبيعية بعنوان : / انا سوري انا سأنتخب / وذلك في ساحة محطة بغداد.

  وبين السيد محمد زعزوع رئيس التجمع ان هذه الحملة هي دعوة لكل مواطن سوري يحق له الاقتراع المشاركة في‏

 الاستحقاق الرئاسي والادلاء بصوته لأن كل صوت من اصوات ابناء الوطن يهمنا ، وهي بنفس الوقت حث المواطن على‏

 اختيار رئيس الجمهورية الذي يراه قادرا على تحمل المسؤولية وقيادته للبلاد وخاصة في هذه الظروف الصعبة‏

 التي يمر بها القطر، مبينا ان التجمع كما غالبية الشعب السوري سيقول كلمته يوم الاستحقاق سوا سنعيد الإعمار وننتصر على الإرهاب .‏

 وأكد أعضاء التجمع والمشاركون في الحملة ان مشاركتهم تعني انه لابديل عن سورية بحدودها الطبيعية بما فيها‏

 الجولان واللواء السليب ، وهذا لا يتحقق الا على ايدي بطل رمز للأمة العربية وهو السيد الرئيس بشار الأسد .‏

 هذا وقد رسم المشاركون بالحملة علم الجمهورية العربية السورية ذا النجمتين الخضراوين بالتواقيع‏