أقام الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع جامعة حلب محاضرة بعنوان التوعية المرورية بمناسبة يوم المرور العالمي برعاية فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وذلك على المدرج الحضاري بكلية الحقوق شارك فيها العميد زهير الشبلي رئيس فرع مرور حلب والدكتور حمود تنار عميد كلية الحقوق.

وبين الدكتور محمد نايف السلتي أمين فرع جامعة حلب للحزب أن الاحتفال بيوم المرور العالمي تزامن مع الاحتفال بعيد الشهداء فالشهداء منارة تستنير بها الأجيال القادمة.

وأشار أمين فرع جامعة حلب أن التوعية المرورية ضرورة مجتمعية للطلبة فانتشار الثقافة المرورية بدءا من الطلبة وانتشارها في الوسط المحيط بهم يسهم بتطبيق القانون وتعزيز أخلاق المحبة والإنسانية.

من جانبه العميد زهير الشبلي رئيس فرع المرور بحلب أشار الى أن يوم المرور وعيده هو لكل المواطنين لما يمسهم بشكل مباشر فرقي الشعوب يظهر من خلال تطبيقهم القوانين وبالأخص قانون السير.

وأضاف العميد الشبلي أن هدف المحاضرة هو التوعية لما تسهم في تعريف المواطن بحقوقه وواجباته بقانون السير،فتوعية الطلبة الشريحة المثقفة هم المعول عليهم لنشر الثقافة المرورية لما لهم من دور هام في مساعدة عناصر شرطة المرور بتطبيق القانون الذي وجد للحفاظ على سلامة المواطنين وممتلكاتهم.

وأوضح رئيس فرع المرور أن الغرامة المالية الموضوعة هدفها ردعي سواء للمشاة او السائقين للحفاظ على سلامة المواطن، فالتطبيق الفعلي للقانون يسهم في تقليص الإصابات والاضرار سواء المادية أو الجسدية.

بدوره استعرض عميد كلية الحقوق الدكتور حمود تنار قانون السير موضحا أن القانون الحالي المطبق منذ عام 2008 هو الرابع تضمن تعديلات القانون الصادر عام 2004 حيث ساهم في تحقيق قفزة نوعية في تنظيم الحركة المرورية وهو أحد أهم القوانين من حيث علاقته بالمواطن سواء كان راجلا ام راكبا فهو قانون تنظيم وقائي بالدرجة الأولى خلافا لما ينظر بأنه قانون جباية والغاية من حماية المواطن وسلامته.

حضر المحاضرة حسان سعودي عضو قيادة فرع جامعة حلب للحزب وعمار كعدة رئيس فرع اتحاد الطلبة بجامعة حلب وحشد من الطلبة والمهتمين.