أصبح ملعب السابع من نيسان بحلب ( البلدي ) جاهزاً لاستضافة المباريات بعد استكمال صيانة أرضية الملعب الصناعية العشب و غرف الملابس ، حيث سيتم اختبار جاهزية أرضية الملعب بشكل نهائي بمباريات تجريبية ، فيما ستجرى أعمال تجميل الملعب من طلاء وصيانة مقاعد البدلاء و الأبواب الحديدة بموجب ملحق عقد من قبل لجنة إعادة الإعمار بقيمة أربعة ملايين ل س ،حيث سيكون الملعب البلدي العريق بحلب جاهزا لحمل كتف كما يقال وخاصة في الأيام الماطرة عن ملعب رعاية الشباب الذي يحمل على عاتقه كامل عبء استضافة المباريات المقامة في حلب إلى حين تنفيذ المشروع الأهم وهو إعادة تأهيل ملاعب المدينة الرياضية .

وفي سياق متصل ونظرا لتوقف استثمار مسبح السابع من نيسان ( البلدي ) الأشهر و الأعرق في مدينة حلب منذ مدة طويلة ، فهناك مساع لإعادة تأهيل و استثمار المسبح بقيمة بطاقة دخول لا تتجاوز (500 ) ل س بما يمكن عشاق السباحة وروادها الذين حرمتهم أسعار بطاقات دخول المسابح الباهظة الثمن و المجحفة بحق أصحاب الدخل المحدود من ارتياد المسابح ذات الطابع الربحي البحت .