بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لتأسيس الجيش العربي السوري أقامت شعبة العمال الرابعة لحزب البعث العربي الاشتراكي مهرجاناً جماهيرياً بعنوان " جيشنا عزنا " وذلك في المعهد الرياضي بحي بستان الباشا أحد الأحياء التي طهرها أبطال الجيش العربي السوري من رجس الإرهاب.

وأكد أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار في كلمة له أن الاحتفال اليوم هو الأول من نوعه بعد تطهير الأحياء الشرقية من رجس الإرهاب ، موضحاً أنه مهما تحدثنا عن بطولات الجيش وتضحياته لا نفيه جزءاً مما يستحق كونه درع الوطن وسياجه المنيع في وجه الأعداء .

ولفت أمين الفرع إلى أن احتفالنا هذا العام يفوح منه عبق النصر والانتصار وما نراه من انتصارات في درعا والقنيطرة أكبر دليل على ذلك ، مشيراً إلى أن احتفالنا القادم على مساحة الوطن بما فيها ادلب والرقة.

من جانبه ألقى كلمة أسر الشهداء علي كامل عاهد من خلالها الشهداء أن نكون أوفياء لدمائهم والسير على نفس النهج والمسيرة لتحقيق النصر المؤزر على الأعداء.

وتخلل الحفل فقرات فنية لطلائع البعث ، كما أحيا الحفل الفني صفوان العابد بعدد من الاغاني الوطنية.

وكان أمين الفرع وأعضاء قيادة الفرع ونائب رئيس المكتب التنفيذي قد كرموا عدداً من أسر الشهداء.

وعبر ذوو الشهداء عن شكرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الكريمة مؤكدين أنهم على استعداد لتقديم الغالي والنفيس دفاعاً عن الوطن ، مبينين أن الوطن يستحق التضحية والفداء وهم على أهبة الاستعداد لتنفيذ ما يتطلبه الواجب الوطني منهم.

حضر المهرجان قيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية وحشد جماهيري من أبناء الحي والأحياء المجاورة.