بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لتأسيس الجيش العربي السوري وتحت عنوان " جيشنا صرح انتصارنا" كرم فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أبطال الدورة / 102/ وذلك على مدرج كلية الحقوق.

وخلال حفل التكريم تم عرض فيلم يتحدث عن انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب على مساحة الوطن، كما ألقت الطفلة شهد بركات قصيدة عبرت من خلالها عن فخرها واعتزازها ببواسل قواتنا المسلحة.

وعبر عدد من المكرمين عن شكرهم لهذه اللفتة، مؤكدين أنهم جاهزون للعودة إلى أرض المعركة لتطهير كل شبر من أرض سورية من دنس الإرهاب، لافتين إلى أنهم اليوم أكثر تصميماً على المساهمة في معركة البناء والإعمار التي لا تقل أهمية عن المعركة ضد الإرهاب.

وكانت جيانا آشجي مشرفة تدريب في الأمانة السورية للتنمية قد عرضت تجربة الأمانة في عمليات تدريب الراغبين في الدخول بسوق العمل والبحث عن فرص عمل لهم وذلك بالتنسيق مع جامعة حلب، مبينة أن الأمانة السورية هي مؤسسة تنموية رائدة تعمل في عدد من المحافظات السورية.

وقد ألقت رئيسة مكتب الإعداد والثقافة والإعلام بفرع جامعة حلب للحزب فاطمة عجور كلمة أكدت من خلالها أن أبطال الجيش العربي السوري سطروا وما يزالون يسطرون أروع ملاحم البطولة على مساحة الجغرافية السورية ضد الإرهاب التكفيري، مشيرة إلى أننا نلتقي اليوم بهذه المناسبة ـ عيد كل مواطن من طالب وعامل وفلاح لأنهم كلهم أبناء الجيش ـ وعيوننا ترقب أنباء انتصارات الجيش على مساحة الوطن، موضحة أنهم أثبتوا أنهم أسود الساحات وصناع المعجزات وحاملي راية العزة والكرامة.

بعد ذلك قام أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار وأمين فرع جامعة حلب للحزب الدكتور إبراهيم حديد ورئيس الجامعة الدكتور مصطفى أفيوني بتكريم / 47/ شجاعاً من مسرحي الجيش العربي السوري لدورة / 102/.

حضر الحفل أعضاء قيادتي فرعي الحزب بحلب وجامعتها ونواب رئيس الجامعة وقيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية في الجامعة.