بدأت الروابط الفلاحية في محافظة حلب عقد مؤتمراتها السنوية ، حيث عقدت رابطة السفيرة مؤتمرها ، وبعد مناقشة التقارير السياسية والثقافية والتأهيل والتدريب والتنظيم والتأسيس والاقتصادي تركزت مداخلات الأخوة الفلاحين على ضرورة بناء مراكز لتسويق الحبوب في المنطقة والإسراع في تأهيل صوامع تل بلاط ، وافتتاح المكتب العقاري في المنطقة وتأمين أكياس الخيش قبل بدء الموسم وتوزيع مستلزمات الإنتاج في الوقت المناسب ، وتوفير أدوية فعالة لكافة المحاصيل الزراعية وزيادة كمية المازوت الزراعي وتسهيل عودة الفلاحين إلى قراهم.

كما أكدت مقترحات مكتب الرابطة على ضرورة الإسراع في تأهيل مجفف الذرة الصفراء في دير حافر وصيانة الطرق الزراعية الفرعية والرئيسية ، والسماح للمصرف الزراعي بتفعيل الحسابات الجارية للرابطة والجمعيات الفلاحية التابعة لها، وتأسيس جمعية فلاحية متخصصة بتربية الأغنام وتحسين المراعي في موقع جب هزاع .

وكان رئيس الرابطة الفلاحية محمد ناجي حماد قد تلا مختلف التقارير المقدمة إلى أعضاء المؤتمر ، داعياً الأخوة الفلاحين لإغناء الاجتماع بالمقترحات والتوصيات التي من شأنها الارتقاء بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

وأجاب مديرو المؤسسات والدوائر الزراعية عن المداخلات التي طرحت خلال المؤتمر.

من جانبه بين رئيس اتحاد فلاحي المحافظة عبدو العلي أن المنظمة الفلاحية تعمل على توفير متطلبات الأخوة الفلاحين بالتعاون مع الجهات المعنية ، لافتاً إلى أن الأخوة الفلاحين صمدوا في أراضيهم واستمروا بالعمل رغم الصعوبات التي يعانون منها والإرهاب الذي يحاصرهم ، واليوم بالتعاون مع الفنيين سيعيدون الأراضي خضراء أفضل مما كانت.

وأكد أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار أن المؤتمرات السنوية هي محطات نضالية يتم فيها تقويم وتقييم مسيرة عام كامل ، مبيناً أن الفلاحين أصحاب الزنود السمر هم من يعول عليهم في بناء الوطن ، مشيراً إلى أن القيادتين السياسية والتنفيذية يقدمان كل أشكال الدعم للقطاع الزراعي لتوفير الأمن الغذائي واستقلال القرار السياسي.

وأشار أمين الفرع إلى أن الحكومة تتجه إلى توفير مستلزمات الإنتاج وتضع توفير حوامل الطاقة في أولوياتها ، والحزب يعمل على إيصال المواد إلى الفلاحين بيسر وسهولة.

حضر المؤتمر رئيس مكتب الفلاحين الفرعي أوريا حاج أحمد وعضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة عيسى الإبراهيم وأمين شعبة السفيرة للحزب عبد المجيد إبراهيم وأمين فرع الطلائع موسى الأحمد والمعنيون.