عقد في مديرية صحة حلب اجتماع ضم ممثلين عن المؤسسات الحكومية والمنظمات والنقابات الشعبية والمنظمات الدولية تحضيراً لحملة أيام التلقيح الوطنية ومتابعة المتسربين والتي تبدأ يوم الأحد القادم وتستهدف الأطفال دون الخمس سنوات .

وأوضح مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه أن الهدف من الحملة تحصين الأطفال ومنحهم جرعات اللقاح المخصصة ضمن برنامج اللقاح ومتابعة استكمال كل اللقاحات التي يأخذها الطفل في حياته .

وبيّن الدكتور الحاج طه أن الحملة ستقام من خلال المراكز الصحية والفرق الجوالة التي ستتوضع في أماكن ثابتة ضمن الأحياء لتقديم الخدمة الصحية للأطفال المستهدفين بالحملة .

من جانبه مفتي حلب سماحة الدكتور الشيخ محمود عكام لفت إلى أهمية التعاون في الحملة التي تعتبر من أرقى الواجبات الإنسانية التي يقوم بها الإنسان خدمة للأطفال كونهم المخلوق الأسمى والأرقى وهم جيل الغد وببنائهم بناء صحياً وفكرياً سليماً نكون بنينا المستقبل السليم .

ولفت رئيس دائرة برامج الصحة العامة الدكتور جهاد بعيج إلى أهمية تعزيز التواصل مع المواطنين وإيصال الرسائل الصحية التوعوية حول أهمية اللقاح .

وكانت رئيس برنامج اللقاح الدكتورة ريم خياطة قد أوضحت أهمية توعية المواطنين باستكمال لقاحات أبنائهم وأن الطفل الذي لم يأخذ اللقاح أبداً هو متسرب كلي والطفل الذي لم يستكمل اللقاحات هو متسرب جزئي وأن عدم استكمال اللقاح يعني عدم اللقاح بالكامل .

كما عرض كلاً من هيثم طه مسؤول اللقاح ومازن العلي مسؤول التواصل خطط العمل في الحملة على صعيد إعطاء اللقاحات وخطط التثقيف الصحي والتوعية .

حضر الاجتماع الدكتور حميد كنو عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وموسى الأحمد أمين فرع الطلائع بحلب والدكتور مازن حاج رحمون معاون مدير الصحة ونسرين علو عضو قيادة فرع حلب لاتحاد شبيبة الثورة وممثلي منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف .