عقد مجلس مدينة حلب دورة استثنائية هي الثانية له هذا العام تم خلالها الموافقة على تحديد رسوم مقابل التحسين في المدينة القديمة لتغيير توظيف العقارات من سكن إلى سياحي أو تجاري أو خدمي على مبدأ الشرائح وذلك وفق الأنظمة والقوانين النافذة.

كما تم وضع ضوابط لتوضع إشغالات المقاهي بمحيط القلعة وتنظيمها وفق معايير تراعي خصوصية المكان.

من جهة أخرى تم التأكيد على تطبيق قرار المكتب التنفيذي رقم /1001/ لعام 2018 المتعلق بإلغاء التراخيص الإدارية في الصالات والمرائب في مناطق السكن المنفصل والتي تقدم الأطعمة التي تحضر بالطهي أو الشي أو القلي خلافاً للرخص الممنوحة لها، وذلك وفق المدة التي حددها القرار لغاية 15/6/2019.

كما تم الموافقة على إيواء العائلات القاطنة على محور الطريق /L1/ في بقعة الحيدرية وعددها /19/ عائلة وذلك للتمكن من استكمال مشروع شق الطريق في البقعة المذكورة.

وفي ختام أعمال الدورة أكد رئيس مجلس مدينة حلب الدكتور معد المدلجي أن مجلس المدينة يبذل جهود مضاعفة من أجل إعادة نبض الحياة لمدينة حلب عمرانياً وثقافياً وخدمياً واقتصادياً، وإعادة إعمار ما خربه الإرهاب وما ألحقه من دمار ولاسيما في المدينة القديمة التي تعتبر حاضنة أساسية للاقتصاد الوطني لما تضمه من أسواق وفعاليات، لافتاً أن هناك العديد من الخطط والبرامج التي ستوضع موضع التنفيذ من خلال الاهتمام الحكومي.