اقام فرع اتحاد الصحفيين بحلب حفل استقبال بمناسبة يوم الصحافة السورية في المنتدى الاجتماعي لشعبة العمال الرابعة لحزب البعث العربي الاشتراكي .

و بين فاضل نجار أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي خلاله مشاركته الحفل ان انتصارات الجيش العربي السوري توالت على تراب الوطن الغالي والذي ارتوى بدماء هذا الجيش الذي قدم التضحيات والدماء والارواح رخيصة كي تبقى سورية حرة آبية.

مضيفا : اما انتم ايها الابطال المقاومون الذين تحتفلون اليوم بعيدكم عيد الصحافة السورية نقول لكم بوركت اياديكم بوركت تضحياتكم بورك صمودكم بوركت الكلمة الصادقة الحرة الابية التي صوبتموها الى صدور الاعداء كما رصاص الجيش العربي السوري الذي كان كالوبال على الاعداء وكنتم صوت الحق والحقيقة التي تنقل مايدور الى الرأي العام ملتزمين الحقيقة والحقيقة فقط فاستطعتم ان تنالوا ثقة المواطن كإعلام وطني وقاومتم كل وسائل البدعة والضلال الاعلامي فكنتم شركاء في النصر الى جانب الجيش العربي السوري صاحب الفضل الاكبر في تحقيق هذه الانتصارات التي ابهرت الصديق قبل العدو متمنيا الخير لسورية قائدا وجيشا وشعبا.

من جهته اكد عبد الكريم عبيد رئيس فرع اتحاد الصحفيين بحلب انه بصمود الصحفيين واصرارهم وبطولاتهم وتضحياتهم وشهدائهم صنعوا النصر وهزموا آلة العدوان والتضليل الاعلامي التي مارست كذبا وزيفا غير مسبوقين من منابر اعلامية متعددة ورغم هذا التجييش الاعلامي الذي هدف الى احباط عزائمهم الا ان ارادتهم كانت اقوى من زيف الارهاب.

مشيرا الى ان اعلامنا الوطني السوري بكل مستوياته المسموع والمقروء والمرئي والالكتروني بالاضافة الى الاعلام الصديق عرى اهدافهم ومخططاتهم الاجرامية التي كانت شريكة في سفك دماء السوريين الذين قدموا التضحيات دفاعا عن سورية الوطن.

حضر الحفل عددمن أعضاء قيادة فرع الحزب وقيادات الشعب الحزبية وحشد من الصحفيين والاعلاميين الذين تبادلوا التهاني بهذه المناسبة .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع