بدأ مجلس محافظة حلب أعمال دورته العادية الخامسة لهذا العام بحضور وفد من مجلس محافظة اللاذقية والذي تأتي زيارته في إطار تبادل الخبرات بين مجالس المحافظات والاطلاع على تجربة كل مجلس .

وأشار رئيس مجلس محافظة حلب محمد حنوش إلى أهمية الزيارات المتبادلة بين المجالس في الاستفادة من التجارب العملية في التعاطي مع الشأن الخدمي بما يعزز التنمية في القطر .

واستعرض حنوش الواقع الخدمي في المحافظة والجهود المبذولة منذ تطهيرها من رجس الإرهاب للنهوض بها ومحو آثار الدمار الذي خلفته الممارسات الإرهابية ، مؤكداً أن تكاتف أبناء حلب وتضافر جهودهم جميعاً أسهم في النهوض بها وأن الآمال ما تزال أكبر لتعود حلب لمكانتها الاقتصادية والاجتماعية .

بدوره عضو المكتب التنفيذي لمحافظة اللاذقية – رئيس الوفد -عيسى ابراهيم قد لفت إلى أهمية حلب ودورها الصناعي والتجاري وما يتميز به أبناؤها من إرادة الحياة وإسهامهم في الحياة في كل محافظة يتواجدون بها ، مضيفاً أن هذا ما تجلى من خلال أبناء حلب الذين هجرهم الإرهاب واختاروا اللاذقية ملاذاً لهم فأسهموا بقوة في حياتها التجارية والاجتماعية وكانوا بحق معبّرين عن أصالة حلب .

ولفت عضو الوفد نضال ميكائيل إلى أهمية تعزيز التعاون في خطط البناء وإعادة الإعمار وخاصة بناء الإنسان وخاصة في هذه المرحلة التي أعقبت مراحل الصمود والصبر في مواجهة قوى الإرهاب .

وقال عضو الوفد هاني حبابة : إن ابناء حلب قادرون على إعادة بناء وإعمار مدينتهم لأنهم عبر التاريخ كانوا النموذج في العطاء والبناء .

وقدم عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب عيسى الابراهيم عرضاً عن عمل المكاتب التنفيذية والجهود المبذولة لمتابعة كافة القطاعات حسب الاختصاص لتجاوز آثار الأزمة التي خلفها الإرهاب في كافة المرافق والانطلاق نحو البناء والتطوير .

كما استعرض عضو مجلس محافظة حلب مرهف الرزوق عمل لجان المجلس ، مبيّناً أن اعضاء المجلس على احتكاك مباشر مع المواطنين ويعملون بشكل دائم وميداني في سبيل الحد من أي أزمة خدمية يفرضها واقع الحصار الجائر الذي تتعرض له سورية .

وأشار عضو مجلس المحافظة موسى الأحمد إلى أهمية الزيارة في تبادل الرؤى والأفكار ، مضيفاً بأنه كما تقاسم ابناء الوطن الهموم وعززوا صمود بعضهم البعض فيجب أن يتعزز تبادل الخبرات للبناء والإعمار .

واستكمل المجلس جلسته بمناقشة الكتب الواردة إليه من المديريات المختلفة إضافة إلى اجتماعات اللجان المشكلة ، على أن يستكمل دورته غداً بمناقشة القطاعات المخصصة .

هذا وقد جال وفد مجلس محافظة اللاذقية في عدة أحياء بحلب القديمة واطلع على حجم الدمار والخراب الذي خلفته الاعمال الإرهابية وشاهد الجهود التي تبذلها الجهات المعنية في إعادة الاعمار وتأهيل البنى التحتية .