أوضح مدير فرع محروقات بحلب المهندس سائد البيك أنه تصل طلبات كميات المازوت المنزلي الواردة إلى حلب إلى /12/ طلب أي بكمية إجمالية تبلغ /260/ ألف ليتر يومياً ، وأن الكميات بزيادة مستمرة .

جاء ذلك في معرض ردوده على أسئلة أعضاء مجلس المحافظة خلال دورة المجلس الحالية ، مضيفاً بأن تأمين المحروقات من " مازوت وبنزين وغاز " هو هاجس يومي ، وأن الكمية المقررة بـ/100/ ليتر كدفعة أولى تم إقرارها من قبل لجنة المحروقات الرئيسية ، وأن الآلية المتبعة هي نفس الآلية السابقة ولكن باستخدام البطاقة الذكية ، منوهاً إلى ضرورة الإبلاغ عن أي تجاوز أو خطأ ليتم تداركه وخاصة ما يتعلق بكمية المازوت في حال وجود نقص ، مع تأكيده أن جميع الصهاريج معايرة .

وكشف المهندس البيك أن لجنة المحروقات الرئيسية تدرس حالياً موضوع تأمين اسطوانة غاز إضافية للأسر ولكن بسعر آخر " غير السعر المدعوم " وبموجب البطاقة الذكية ايضاً ولكن حتى الآن لم يتم اتخاذ اي قرار بهذا الموضوع .