قامت محافظة حلب بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية بتوزيع مساعدات إغاثية وإنسانية لأهالي بلدة تل عرن التابعة لمنطقة السفيرة في ريف حلب .

وبين الدكتور عبد الغني قصاب عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة عضو لجنة الاغاثة الفرعية أن القافلة تتألف من عشرين سيارة تحتوي على / 1600/ حصة‏

 مطبخية وصحية وأكثر من خمسة آلاف حرام صوفي ، موضحا أن العمل متواصل والمساعدات مستمرة للمواطنين الذين عادوا إلى مدنهم وقراهم بعد ان‏

 طهرها الجيش العربي السوري من رجس العصابات الارهابية المسلحة. وبين قصاب أن هذه القافلة تأتي ضمن جهود اللجنة الفرعية للإغاثة في مساعدة الأسر المتضررة جراء الارهاب التكفيري المدعوم من دول الاستعمار الغربي والرجعية العربية .‏‏

ولفت عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة إلى أن العمل الإغاثي في حلب هو عمل واسع وكبير وتبذل‏

 فيه جهود من كل الجهات المشاركة للتخفيف عن المواطنين وتأمين المساعدة لهم وإيصال المواد الإغاثية‏

 لجميع المستحقين . شارك في عمليات التوزيع السادة عبد السلام بري عضو المكتب التنفيذي لمجلس‏

 المحافظة وربيع تامر مدير الشؤون الاجتماعية‏‏