تحت عنوان " نصرك يا حلب " أقامت قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي احتفالية فنية بمناسبة الذكرى الثالثة لانتصار حلب على الإرهاب وذلك على مسرح نقابة الفنانين.

وقد أحيا الحفل كل من الفنانين (شام، فارس أحمر، مصطفى هلال)، إضافة إلى فرقة نفرتيتي للرقص وفرقة نغم بقيادة الفنان عبد الحليم حريري. وقدم الفنانون عدداً من الأغاني الوطنية والقومية والموشحات والوصلات، إضافة إلى التمجيد بهذا النصر الكبير الذي تحقق على أيادي أبطال الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

وتم تكريم /5/ أسر شهداء من الجيش العربي السوري ولواء وكتائب البعث والقوات الرديفة.

وكان عضو القيادة المركزية للحزب رئيس المكتب الاقتصادي المركزي عمار السباعي قد ألقى كلمة أكد من خلالها أن انتصار حلب هو فاتحة انتصارات السوريين على الإرهاب، لافتاً إلى أن هذا الانتصار جاء بفضل دماء شهدائنا الأبرار وبطولات وتضحيات قواتنا المسلحة الباسلة وصمود شعبنا الأبي، وهو يشكل تحولاً استراتيجياً ومنعطفاً مهماً في الحرب على الإرهاب من جهة، وضربة قاصمة للمشروع الإرهابي وداعميه من جهة أخرى، ويؤسس لانطلاق مرحلة جديدة لدحر الإرهاب من الأراضي السورية كافة.

وأشار عضو القيادة المركزية للحزب إلى أنه مع احتفالات شعبنا بهذا النصر يواصل الجيش العربي السوري تقدمه في أرياف حماه وادلب وأننا سنحتفل بالنصر العظيم على مساحة الوطن قريباً جداً وسنعيد إعمار ما تهدم من خلال تضافر جهود أبناء الوطن جميعاً.

حضر الاحتفال وزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس وأمينا فرعي حلب وجامعة حلب للحزب فاضل نجار والدكتور إبراهيم الحديد ومحافظ حلب حسين دياب وقائد شرطة المحافظة وقائد المنطقة الشمالية وأعضاء قيادة الفرع ومجلس الشعب وقيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية.