بمناسبة الذكرى الثالثة لانتصار حلب وأعياد الميلاد أقيمت أول أمسية ميلادية بعنوان "طفل المغارة" للمرنم نعيم سبع والعازف ريمون ماردللي في كاتدرائية أم المعونات للأرمن الكاثوليك.

تضمنت الأمسية تقديم تراتيل وترانيم بمناسبة أعياد الميلاد التي بدأت بالتبشير الملائكي.

وذكر المرنم سبع أنها أول أمسية تقام في الكاتدرائية بعد إعادة ترميمها لتعود الكنيسة إلى ألقها من جديد.

ونوه المرنم سبع إلى أنه قدم 17 ترنيمة بالإضافة إلى" الميكس" والترنيمة الأساسية " طفل المغارة ".

في لقاء " للجماهير" أوضح المطران بطرس مراياتي رئيس أساقفة حلب وتوابعها للأرمن الكاثوليك أنه بعد إعادة ترميم كاتدرائية أم المعونات التي طالتها يد الإرهاب فإننا نحتفل بذكرى ميلاد السيد المسيح بالتزامن مع الذكرى السنوية الثالثة لتحرير حلب من الإرهاب ونحن نعيش الآن أجواء الفرح والسلام والمحبة.

وأضاف المطران مراياتي قائلاً: إننا نوجه رسالة إلى العالم مفادها أن الميلاد هو عيد الرجاء الذي لا يخبو وأن الانتصار لا بد أن يتحقق وأن قوى الشر لن تقوى على من في قلبه ذرة محبة.