قامت محافظة حلب بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وفرع الهلال الأحمر العربي السوري بتسيير قافلة مساعدات إغاثية وانسانية تتألف من / 23 / شاحنة الى ريف حلب الشمالي والغربي .

وبين الدكتور عبد الغني قصاب عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة عضو اللجنة الفرعية للإغاثة أن القافلة تتألف من / 23 / شاحنة تحمل على متنها / 15 / ألف سلة غذائية و / 13500 / سلة صحية وأدوات‏

 مطبخية و / 14 / ألف بطانية صوف إضافة لمستلزمات اخرى يحتاجها المواطن تكفي لخمس عشرة ألف اسرة‏

 و تأتي في سياق الجهود المتواصلة للمحافظة واللجنة الفرعية للإغاثة لمساعدة الأسر المتضررة أينما وجدوا في المدينة أو الريف.‏‏

 وأشار قصاب الى أن هذه المساعدات تفرغ في خمسة مستودعات بمدن نبل والزهراء واعزاز وعفرين اضافة‏

 ‏الى أورم ويستفيد منها أهالي بعض المناطق التي تحاصرها العصابات الإرهابية كمدينتي نبل والزهراء منذ اكثر من سنتين .‏‏

 وأوضح قصاب أن هذا الجهد يندرج ضمن الاهتمام الحكومي بكل أبناء الوطن والحرص على مساعدتهم بشتى الطرق والوسائل وبما ينعكس إيجاباً مشيرا إلى‏

 أن تسيير القوافل لمختلف أرجاء المحافظة مستمر والعمل متواصل لتأمين الخدمات الإغاثية والصحية وسواها للجميع.‏‏

 شارك في تسيير القافلة المحامي عبد السلام بري وبرقدار رشيد عضوا المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة .‏‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع