تزامناً مع انخفاض درجات الحرارة وغلاء أسعار المعيشة للأسرة السورية ، نفذ العاملون في مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بحلب مبادرة تطوعية تحت اسم (دفانا سوا) تضمنت توزيع ملبوسات شتوية للمحتاجين وذلك في مبنى المديرية الكائن بحي العروبة.

وفي اتصال هاتفي قال مدير الشؤون الاجتماعية والعمل بحلب صالح بركات لـ "الجماهير" إن المبادرة تأتي في خطوة إنسانية لمساعدة الأسر المحتاجة ، بعد مشاهدتنا بوجود احتياج لدى الناس جراء الجو القارس التي تشهده المدينة وصعوبة تأمين مستلزمات التدفئة ، فكانت المبادرة تطوعية من قبل العاملين في المديرية.

وأكد مدير الشؤون الاجتماعية والعمل أن فكرة المبادرة استلهمت من قبل العاملين وتم التحضير لها خلال الأسبوع الماضي وساهم أغلبية العاملين في المبادرة التطوعية تلقائياً ( أكثر من 100 عامل) وتم جلب الملابس غير المستخدمة التي لا يحتاجونها أو لا يستخدمونها وتقديمها للمحتاجين في مقر المديرية ، مبيناً أن الهدف من المبادرة تحفيز مشاعر المتمكنين مادياً اتجاه من يعاني قساوة البرد ، وترجمة هذه المشاعر الى خطوة عملية تساعد بعض الأسر المحتاجة في ظروف الشتاء.

وفي خطوة لمساعدة الأسر المحتاجة في مدينة حلب ، أشار مدير الشؤون الاجتماعية والعمل أن العدد الإجمالي للأسر المستفيدة من المبادرة بلغ أكثر من 13 عائلة محتاجة ، منوهاً أن المبادرة لاقت تكافلاً اجتماعياً من قبل أصحاب الأيادي البيضاء وقدموا الدعم المطلوب من منتجات صوفية وألبسة جديدة ليصار إلى توزيعها على الأسر المحتاجة، مضيفاً أن المبادرة لن تتوقف على توزيع الملابس في مقر المديرية بل تم دراسة أحوال الأسر في بعض المناطق من الأحياء المتضررة سيتم استهدافها في أحياء الحيدرية والهلك وبستان الباشا والشيخ خضر والشيخ فارس.