بحث وزير الأشغال العامة و الإسكان رئيس اللجنة الوزارية لتتبع مشاريع محافظة حلب المهندس سهيل عبداللطيف ، مع المعنيين بالمحافظة مشاريع الجهات والمؤسسات الخدمية والشركات الإنشائية التي تم إقرار مشاريع لها في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت بحلب في شهر شباط من العام الحالي.

وأشار " عبداللطيف " إلى الإهتمام الحكومي بمحافظة حلب من خلال الزيارات الوزارية المتكررة ، ومتابعة المشاريع الخدمية والتنموية التي تنفذ فيها ، مشيراً إلى أهمية هذه المشاريع والأعمال التي تنفذ بأيد وطنية والتي تساهم في إعادة الإعمار وعودة دورة الحياة والإنتاج.

من جانبه أشار وزير الصناعة "زياد صباغ " أهمية هذه الزيارات المتتالية لمحافظة حلب ولقاءات المعنيين فيها لتذليل كافة الصعوبات التي تواجه المشاريع الخدمية والتنموية.

وأكد محافظ حلب حسين دياب أن اهتمام الحكومة بمحافظة حلب يضع على عاتقنا "مهام كثيرة لتأهيل الخدمات والمرافق العامة واحتياجات المواطنين .

وتم خلال الإجتماع بحث الصعوبات التي تواجه بعض المشاريع والمتعلقة بتقلبات سعر الصرف ، وضرورة تعديل بعض القوانين والقرارات لتساهم في تذليل العقبات الخاصة بعقود المشاريع التي تنفذها الجهات الحكومية سواء بالتعاقد مع شركات القطاع العام أو الخاص .