أوضح مدير مخبز الميدان زكريا شحود أنه بتاريخ 14-1-2021 دخلت دورية تابعة لمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك (التموين) الساعة 9 ونصف صباحاً أثناء تواجده في صالة المخبز واطلعت على كافة الأمور المتعلقة بمواصفات صناعة الرغيف ونوعيته ووزنه ونظافة المخبز وخطوط الانتاج والمخازين المتوفرة وسجلات قيود المخبز وكانت النتائج جيدة بحسب وثيقة تقرير الجولة (حصلت الجماهير على نسخة منه) والمذيلة بتوقيع المراقبان (محمد نور المحمود - عبد القادر سيدو) من مديرية حماية المستهلك بحلب.

لكن سرعان ما انقلبت النتائج الإيجابية إلى السلبية مع "كبسة" الجولة الثانية التي تلت الأولى بفارق زمني قصير (ربع ساعة فقط) حيث فوجئ مدير مخبز الميدان بدخول دورية أخرى مؤلفة من ثلاثة أشخاص (المراقب عبد الحميد الحمد ومراقب آخر بالإضافة إلى سائق) لتسطير مخالفة بيع مادة الخبز لمواطن يحمل بطاقتين .

وأكد مدير فرن الميدان أن وجود بطاقتين إلكترونيتين لدى شخص واحد من إحدى التعليمات المسموح بها والتي وجه بها مدير فرع السورية للمخابز المهندس جهاد السمان (السماح بالبيع لأي شخص يحمل بطاقتين إلكترونيتين تخص أقربائه فقط على ألا يتجاوز العدد مهما كان الأمر)، وأخذ الشخص مخصصاته عبر البطاقتين وعندما لم تتمكن الدورية الثانية من إيجاد أية مخالفة تجاه المخبز, بعد التأكد مرة أخرى من المواصفات والأوزان والنظافة، فتم تنظيم ضبط باسم مراقب الانتاج في مخبز الميدان "أحمد قشة" والذي يقع على عاتقه عمليات الانتاج ويعد مسؤولاً عن عمليات البيع وتنفيذ التعليمات كافة، تحت مبرر البيع للأشخاص بوجود بطاقتين.

واضاف مدير المخبز :تلا تلك المشاحنة تدخلي بشكل مباشر لحل الخلاف وتوضيح التعليمات النافذة للمراقب التمويني والتي تنص أنه يحق لأي مواطن استلام مادة الخبز عبر بطاقته الإلكترونية وبطاقة أحد أقربائه بما لا يتعدى البطاقتين فقط , لكن جواب المراقب كان أقل ما يوصف بأنه خارج الإطار المؤسساتي حيث قال المراقب " وقت ما بشوف أي مخالفة في مؤسسات القطاع العام انكش له مخالفة من تحت الارض " ، ليتم كتابة الضبط على إثرها وتعرض المخبز وإدارته للإساءة.

وتساءل مدير المخبز كيف يتم تحرير تقرير جولة الدورية التموينية الأولى عند زيارتها للمخبز بكل ما هو حسن وجيد ويختلف ذلك الكلام بعد مضي ربع ساعة فقط .

وتوقع مدير المخبز : قد يكون المراقب مدفوعاً بهذا الاتجاه أو انه قد يكون مستفيداً من الادارة السابقة ولا يريد للمخبز تحقيق النجاح بحسب الوثيقة الممنوحة خلال الجولة الأولى.

وأكد مدير مخبز الميدان أنه استلم إدارة فرن الميدان، الذي يعمل بنظام الإدارة وبخط انتاجي واحد، بداية الشهر السادس من العام الماضي وحتى تاريخه لا يوجد أي خلل في مواصفات الخبز، مبيناً أن مخصصات المخبز من مادة الطحين تبلغ 11 طن و300 كيلو غرام يومياً.

من جانبه، أكد مراقب الانتاج في مخبز الميدان أحمد قشلة لـ "الجماهير" دخول دوريتين بفارق زمني قصير الأمر الذي يحدث لأول مرة، حيث تشكرت الدورية الأولى جهود عمال المخبز وتنظيم تقرير مفصل عن عمل المخبز لتأتي النتائج إيجابية بالمجمل، مؤكداً أن الشخص الذي حمل بطاقتين كانت إحداهما له ولابن أخته وأخذ مستحقاته المؤلفة من 8 ربطات (4 ربطات لكل بطاقة) بحسب ما أظهره جهاز قطع البطاقات الإلكترونية وتم التأكد من قبل المراقب باستخدام جهاز قطع البطاقات وصحة ما تم تسليمه للمواطن من مخصصات، مستغرباً من تهميش المراقب لمواصفات صناعة الرغيف ووزنه وعدم وجود مخالفة، مؤكداً أنه سيتقدم لكتابة اعتراض على الضبط لأنه يعمل ضمن القانون، وانطلاقاً من الوضع المعيشي الصعب حيث يعمل قشلة موظفاً براتب 50 ألف ليرة شهرياً ولديه 6 أولاد بالإضافة إلى تربيته لأحفاده الذي قدمواً والدهم شهيداً.