استشهد ستة مواطنين وأصيب أكثر من عشرين شخصاً جراء استهدافهم بقذائف الهاون وجرر الغاز والقازانات التي تطلقها العصابات الإرهابية من حي بني زيد .

وبين الدكتور محمد الحزوري مدير صحة حلب أنه وصل إلى مشفى الرازي حوالي ثلاثين مواطنا بين شهيد ومصاب من حي تشرين نتيجة سقوط قذائف يطلقها الإرهابيون في حي بني زيد وقد استشهد منهم ستة والباقي جرحى تتراوح إصاباتهم بين الحرجة والمتوسطة والخفيفة .‏

وكان السيدان أحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي ومحمد وحيد عقاد محافظ حلب يرافقهما اللواء إبراهيم السالم قائد شرطة المحافظة وأعضاء قيادة الفرع قد اطمأنوا على صحة الجرحى والمصابين ، متمنين لهم الشفاء العاجل ، مؤكدين أن قذائف الحقد والموت لن تثني أبناء حلب عن متابعة حياتهم اليومية ، لافتين إلى أن الشعب سينتصر على هذه العصابات طال الزمن أم قصر .‏