أكد السيد أحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أن ما قدمه أبطال الجيش العربي السوري

 من تضحيات ودماء شهداء زادنا إيماناً وإصراراً على أن النصر قريب ولن يتأتى إلا على أيدي أبطال هذا الجيش‏

 العقائدي الذي أسس له القائد الخالد حافظ الأسد وطوَّره السيد الرئيس بشار الأسد .‏‏

 وبين إبراهيم خلال حضوره حفلا وطنيا لجوقة سريون بعنوان / الجيش العربي السوري ... شكراً / والذي‏

 يقيمه مجلس مدينة حلب بالتعاون مع الكنيسة الانجيلية العربية بحلب وذلك في صالة نقابة الفنانين أن أبناء حلب‏

 كما أبناء سورية مصممون على دحر الإرهاب والعصابات التكفيرية من أرض الوطن وسنحتفل بالنصر على قوى‏

  الشر والظلام مهما حاول المسلحون من تدمير وتخريب وسرقة ونهب للأموال الخاصة والعامة .‏‏

 وأثنى السيد أمين الفرع على ما قدمته الفرقة من أغان وطنية تعبر عن حالة المواطن الذي يحرص على بلده ، مبدياً كل أشكال الدعم للفرقة .‏‏

 من جانبه لفت القس إبراهيم نصير رئيس الطائفة الانجيلية العربية بحلب إلى أن الجيش العربي السوري‏

 نور سورية الساطع في السماء وهو ملح الجغرافية ، مشيرا إلى أن الجيش وقائده السيد الرئيس بشار الأسد قررا الدفاع عن كل شبر من الأراضي السورية‏

 ونحن كلنا نقف صفا واحدا خلف السيد الرئيس لتحرير سورية من دنس الإرهاب .‏‏

 ‏بعد ذلك قدمت الفرقة مجموعة من الأغاني الوطنية والقومية التي تؤكد على إصرار وعزيمة أهالي حلب‏

 على تحديهم للإرهاب والتمسك بالأرض والدفاع عنها والوقوف صفا واحدا في مواجهة الأعداء .‏‏

 حضر الحفل السادة محمد وحيد عقاد محافظ حلب وعدد من أعضاء قيادة فرع حلب للحزب ورئيس مجلس‏

 مدينة حلب وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المدينة وحشد من المدعوين .‏‏