أوضح مدير مكتب التشغيل في محافظة حمص أحمد زكريا أن عدد طلبات التشغيل الواردة إلى المكتب منذ بداية هذا العام و حتى اليوم قد بلغت3179 طلبا توزعت على 922 طلبا للجامعات و 419 طلبا للمعاهد و 1247 طلبا للثانوي و 227 للإعدادي و 22 للمهني و 13 للسائقين و 329 للعمال العاديين .

 و بذلك يصبح عدد الطلبات المقدمة إلى المكتب منذ بداية تأسيسه في 21/ 3/ 2001 و حتى اليوم 210 آلاف طلب موضحا أنه رغم ما فقده المكتب من بيانات ورقية إلا أن البيانات الخاصة بالمتقدمين بطلبات إلى المكتب موجودة بكامل معلوماتها بفضل الشبكة الإلكترونية التي تم تأسيسها عام 2007 و هي شبكة مميزة تتصل بكافة فروع المحافظات و مع الوزارة و يمكن لأي شخص من أي محافظة الحصول على أوراق وثيقة قيد العمل الخاصة به من أي مكتب تشغيل في أي محافظة مبينا أن مكتب التشغيل بحمص قام باستعادة كامل البيانات الورقية من أضابير و طلبات الكترونيا.‏‏

 و أضاف زكريا :أنه و بسبب وجود طلبات تشغيل منذ 15 عاما و التحاق البعض بقطاعات عمل خاصة و تجاوز البعض للسن المطلوب فقد تم تغيير آلية التوظيف التي كانت تعتمد سابقا على الترشيح حيث أصبحت تعتمد على المسابقات و الاختبارات مما يسهل حصر الأشخاص الذين يحتاجون إلى فرص العمل بشكل فعلي و أصبح على المتقدمين الجدد لمكتب التشغيل أن يخضعوا لمسابقات و اختبارات نظامية لكن يحتفظ المتقدمون بطلبات تشغيل عن طريق الترشح ب 15 علامة "تثقيل"من أصل 100 علامة و يبقى 85 علامة للجهة التي تقوم بالمسابقة و يستفيد المتقدم بطلب إلى مكتب التشغيل من ال15 علامة "تثقيل" حسب القدم.‏‏