تستمر دائرة الإنارة العامة في مجلس مدينة حمص من خلال ورشاتها بصيانة أجهزة الإنارة في الأحياء التي تعرضت إلى التخريب من قبل العصابات الإرهابية المسلحة وذلك تزامناً مع عودة الأهالي إليها بالإضافة إلى تنفيذ العقود المبرمة مع الشركة السورية للشبكات .

وذكر المهندس محمد بزناوي مدير دائرة الإنارة العامة بحمص أن الدائرة مستمرة في تنفيذ عقدين بقيمة / 15/ مليوناً لكل عقد لصيانة الإنارة العامة في شوارع وحدائق مدينة حمص بالإضافة إلى عقد خاص لصيانة الإنارة بالحدائق في مدينة حمص بقيمة / 5/ ملايين ليرة سورية إضافة لصيانة الإنارة في الشوارع المتضررة في أحياء مركز المدينة و الشوارع المتفرعة عنها وبعض الشوارع الرئيسية في المحافظة بقيمة /50/ مليون ليرة سورية .‏

ورداً على سؤالنا حول سبب إضاءة المصابيح في النهار قال بزناوي إن سبب ذلك يعود إلى الحمولات الزائدة على شبكة الكهرباء ما يسبب تدلي الخطوط و التماس مع خط الإنارة ، ما يؤدي إلى عطل فني يسبب إنارة المصابيح مضيفاً أن الدائرة لديها ورشات جوالة تقوم يومياً بتفقد الشوارع و إصلاح الأعطال و التخفيف من هذا الهدر بالإضافة إلى أن الدائرة تستقبل الشكاوى على رقم الهاتف / 2162251/ من قبل المواطنين ومعالجتها .‏

وحول سبب عدم وجود الإنارة ليلاً في بعض شوارع المدينة أوضح بزناوي أن شبكة الإنارة و المصابيح تتعرض لتعديات وعبث من قبل ضعاف النفوس ما يسبب بعض الانقطاعات في الإنارة مؤكداً أهمية تعاون المواطنين ولجان الأحياء عن الإبلاغ لمثل هذه الحالات وأشار بزناوي أن الدائرة يعترض عملها العديد من الصعوبات أهمها تأمين المواد ونقص الآليات والكادر .‏

يشار إلى أن قيمة أضرار مرفق الإنارة في حمص بلغ حوالي المليار ليرة سورية وتبلغ قيمة فاتورة الإنارة بين /4/ إلى / 5/ ملايين كل دورة .‏