أدى الرفاق البعثيون من شعبتي التربية و الرستن القسم الحزبي بمناسبة نيلهم شرف العضوية العاملة في الحزب وذلك على مدرج دار الثقافة بحمص بحضور الرفيق صبحي حرب أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي و الرفيق يوسف خليل رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي وأميني و أعضاء قيادتي الشعبتين و قيادات الفرق الحزبية في مجال عمل الشعبتين .
وبعد أداء القسم هنأ الرفيق أمين الفرع الرفاق الجدد بمناسبة نيلهم شرف العضوية العاملة بحزب البعث العربي الاشتراكي متمنيا ً لهم دوام النجاح في تنفيذ المهام الموكلة إليهم وترجمة النهج البعثي إلى واقع عمل من شأنه تعزيز اللحمة الوطنية وبناء الوطن وإعادة إعماره من خلال نشر الوعي والعمل على تثقيف الذات ومحاربة الفكر الظلامي التكفيري داعياً إلى الحوار المثمر والصريح لوضع آلية ناجعة تضمن التشخيص العلمي السليم للواقع وإيجاد الطرق‏ المناسبة لمعالجة الصعوبات بما يمكن البعثيين من محاورة القوى السياسية والمجتمعية وتحويل الكم البعثي إلى نوع جيد قادر على تمتين بنية الحزب وبث روح جديدة قادرة على تحويله إلى حزب تفاعلي متجدد بفكره .‏‏‏‏‏‏‏‏
‏وأضاف الرفيق حرب:إن المؤامرة على سورية تستهدف ضرب العروبة والإسلام مؤكداً أن‏ سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد الأمين القطري للحزب تتصدى للمشروع الإرهابي المدعوم من القوى الإقليمية والدولية من خلال مشروعها التنويري والنهضوي بما ينسجم مع مبادئها وثوابتها الوطنية .‏‏‏‏‏
وأوضح الرفيق أمين الفرع أن أبناء الشعب السوري أثبتوا صمودهم وتماسكهم ووعيهم بما ساهم في إفشال المؤامرة التي تستهدف الشعب السوري وأن الأحداث الأخيرة أثبتت صوابية مواقف سورية والتي أصبحت عاملاَ حاسماَ في تغيير الكثير من الدول لمواقفها تجاه ما يحصل وحددت مسارات مواقف الدول الكبرى من خلال تضحيات أبناء شعبها وجيشها الباسل والتلاحم بين الجيش والشعب والتفافهم حول القيادة الحكيمة والشجاعة للسيد الرئيس بشار الأسد وأكد على أهمية الوقوف إلى جانب أسر الشهداء متطرقاَ إلى الرؤى الخاصة بمتابعة قضايا أسر الشهداء من خلال تشكيل هيئة على مستوى المحافظة تقوم على دراسة واقع أسر الشهداء فضلا عن طرح المبادرات الفعالة في هذا الجانب.‏‏‏‏‏‏
وأشاد بالحالة الوطنية المتميزة التي يجسدها أبناء سورية من خلال رفضهم للمؤامرة الوهابية الإرهابية التكفيرية التي تستهدف سورية الوطن والإنسان وتمسكهم بالثوابت الوطنية ووقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في تصديه للعصابات الإرهابية المجرمة وتوجه بتحية الإجلال لأرواح شهداء الوطن وأسرهم مؤكداً حتمية انتصار سورية بفضل التلاحم الوطني والصمود الأسطوري للشعب والجيش وحكمة السيد الرئيس بشار الأسد ,كما توجه بالتحية لأبطال الجيش العربي‏ السوري الذين يسطرون بتضحياتهم أروع ملاحم البطولة والفداء ضد العصابات الإرهابية المسلحة.‏‏‏‏‏
من جهته قال الرفيق عز الدين الحسن أمين شعبة التربية للحزب أن أداء القسم هو مرحلة انطلاقة جديدة في حياة الرفيق البعثي انطلاقة مليئة بالقناعة والالتزام بأهداف ومبادئ الحزب و نضاله و التضحية المستمرة من أجل تحقيق هذه الأهداف خاصة في هذه المرحلة التي يتعرض فيها قطرنا و حزبنا إلى هجمة شرسة من الإمبريالية العالمية و أدواتها في المنطقة ومن هنا فإن أداء القسم يعبر عن حالة التزام دائمة في خدمة أهداف الحزب التي هي خدمة للأمة و الوطن.‏‏‏‏‏
يذكر أنه بلغ عدد الرفاق الأنصار الذين نالوا شرف العضوية العاملة بالحزب في مجال عمل شعبة التربية 226 رفيقا ً ورفيقة و 24 رفيقا و رفيقة في مجال عمل شعبة الرستن للحزب..‏‏‏‏‏‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع