بلغت قيمة تحصيلات كامل الأعمال المنفذة في فرع المصرف الصناعي بحمص نحو 4 مليارات و 800 مليون ليرة سورية وأكد منذر دردر مدير الفرع أن المصرف حقق العام الماضي تناميا في حجم الأعمال المنفذة
و يواصل حاليا تقديم كافة التسهيلات للصناعيين والمتعاملين لديه بكافة الخدمات المصرفية لجهات القطاع العام من :" ودائع- حسابات- حوالات - تنفيذ شيكات – تقاص رواتب " ولشركات "الأسمدة- السكر- العنب- ألبان حمص- شركة الوليد للغزل- و كافة الشركات المنتجة" كما يستمر بمنح المقاولين والمهندسين التأمينات الأولية والنهائية للدخول في المناقصات التي تجريها مؤسسات القطاع العام إضافة إلى دفع رواتب و معاشات المتقاعدين و إجراء الحوالات ما بين المحافظات .‏
وبين دردر أن قيمة الودائع في المصرف وصلت العام الماضي إلى 423 مليون ليرة مقابل 379 مليونا العام 2013 مما يعني تحسنا ملحوظا في زيادة حجم الودائع وهذا يعود إلى استقطاب المتعاملين و ثقتهم بالمصرف خصوصا بعد افتتاح مقر الفرع الجديد في حي عكرمة منوها بأنه استفاد من المرسوم 8 بخصوص جدولة القروض 200 متعاملا منهم من قام بالسداد بالكامل ومنهم من أجرى تسوية وعاد لدفع مستحقاته بشكل نظامي.‏
وأشار دردر أن مكتب حسياء الصناعي التابع للمصرف و الذي بوشر العمل فيه بداية العام الماضي يقوم بتقديم كافة التسهيلات للصناعيين و المواطنين في المدينة الصناعية بحسياء من "دفع شيكات و استلام دفعات " وقد وصل حجم الأموال المودعة فيه العام الماضي نحو مليار و 500 مليون ليرة سورية و هي تحصيلات لمؤسسات القطاع العام ثمن أراضي و فواتير كهرباء و مياه و مالية إضافة إلى أقساط المصرف الصناعي للقروض الممنوحة للمدينة الصناعية مؤكدا أن خطة المصرف لعام 2015 ستعتمد على التحصيل من خلال إجراء الحجوزات القضائية و القانونية المتخذة من قبل المصرف بإجراء حجوزات تنفيذية على الملاحقين قضائيا تجاه المصرف و الذين لم يبادروا بتسوية أوضاعهم مع المصرف وفق المراسيم و القوانين الصادرة سابقا مشيرا إلى صعوبات أخرى يواجهها العمل في المصرف كانتقال العاملين و الموظفين من و إلى المصرف خاصة القاطنين خارج المحافظة من المهجرين و انقطاع التيار الكهربائي خلال ساعات الدوام .‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع