ألقى الباحث ابراهيم خلايلي الباحث في تاريخ الشرق القديم وآثاره محاضرة بعنوان (معلولا التاريخ والهوية وإعادة التأهيل ) في قاعة سامي الدروبي بالمركز الثقافي

تحدث فيها خلايلي عن تاريخ مدينة معلولا واهميتها الدينية والحضارية قائلا :معلولا تعود الى عصور ما قبل التاريخ على عكس ما يقدمونها في بعض وسائل الاعلام العربية بأنها تعود الى بضع مئات من السنين .

وأضاف :تقع في جبال القلمون الأعلى وتتشكل كمنطقة جبلية من ثلاثة مرتفعات ،وتبعد عن دمشق 57 كم وقد شهدت معظم العصور التاريخية التي عاشتها سورية بشكل كامل كالعصر الأموري والأكادي والآشوري والفارسي واليوناني ثم العصر العربي .

وعن اسم مدينة معلولا قال :من اسمائها (مجلولا) أي كثيرة الجليد وكلمة معلولا كلمة آرامية تعني المضيق أو المدخل أو الممر الضيق ، وهي اشتقاق يعود الى مصطلح سرياني يشير الى العلو والارتفاع ، ومن أشهر آثارها الكهوف والمغاور والجسور منها ما هو طبيعي ومنها حفر في الصخر وقد نحت بعضها بعناية وإتقان ،وخصص بعضها للعبادة في العصور المختلفة .

وتحدث عن أهميتها قائلا: معلولا مادة أثرية هامة للدراسة والبحث أي توثيق تلك الآثار والمغاور و ربطها بالثقافات القديمة ، من ناحية أخرى هناك خطر محتمل لانهيار أسقف تلك المغاور بسبب تسرب الأمطار والثلوج .

وعن بيوت معلولا ذكر أن مساكنها تتجمع على سفوح جبلها بشكل ملفت للنظر مشكلة ما يشبه المدرج   تفصل بينها ممرات ضيقة ومتعرجة .

يشار الى انه رافق المحاضرة معرض صور لمدينة معلولا ضم 13 لوحة

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع