التقى مدير التربية أحمد الإبراهيم المعاونين ورئيس دائرة الامتحانات ورئيس الشؤون الإدارية والكوادر الإدارية في المديرية للتحضير لامتحانات الدورة الثانية لعام 2015 ، حيث وصل عدد المتقدمين لها أكثر من 11 ألف طالبا وطالبة موزعين على 60 مركزاً امتحانيا مبينا أن مديرية التربية تطبق التعليمات الوزارية الناظمة لامتحانات الشهادة الثانوية العامة بكافة فروعها بالإضافة إلى اعتمادها على برنامج وزارة التربية على الحاسب لفرز الطلاب على مراكزهم الامتحانية وذلك بوضع معيار ينطبق على جميع الطلاب حيث تم تحديد المراكز الامتحانية في مراكز المدينة والقريبة من الخطوط الرئيسية لتلك المراكز وذلك لضبط جودة الامتحانات وتحسينها ، ومن الجدير بالذكر أن التسجيل للتحسين أو التكميل للدورة الثانية انتهي يوم أمس وسيتم توزيع التكاليف لرؤساء المراكز وأمناء السر والمراقبين في 20-7-2015 لتتتم بعدها الدعوة إلى الاجتماع النهائي والذي سيعقد في 23-7-2015 على مسرح الزهراوي لإعطاء التعليمات الامتحانية وتسليم الاضبارة الامتحانية لكل رئيس مركز امتحاني للعمل على تلافي وقوع أية أخطاء قبل بدء الامتحان ، وفي نهاية اللقاء شكر مدير التربية فريق العمل لإنجاحه الدورة الأولى من الامتحانات العامة للشهادة الثانوية وحثهم لإنجاح الدورة الثانية لأنها تعتبر النتيجة النهائية لامتحانات هذا العام .