تفقد وزير السياحة المهندس بشر يازجي ومحافظ حمص طلال البرازي يوم أمس منتجع زيدل السياحي حيث اطلعا على أقسام المنتجع وتجهيزاته والخدمات التي يقدمها لرواده.

وأكد الوزير يازجي أن المستثمرين السوريين وأصحاب المنشآت السياحية أبدوا ارتباطا كبيرا بأرضهم من خلال مواقفهم الوطنية وتشبثهم بها وانه من واجب وزارة السياحة رعايتهم وتقديم كل التسهيلات لمنشآتهم المتوقفة والجديدة, مشيرا أن المستثمر السوري هو “خير من يدرك أن المستقبل هو في سورية بالرغم من كل حملات التشويش والتشويه,لافتا إلى أن نسب الإشغالات في الفنادق في منطقة وادي النضارة فاقت الـ 90 بالمئة وفي بعض المدن الساحلية وصلت إلى 100 بالمئة ما يؤكد أن واقع السياحة الداخلية بدأ يشهد تحسنا ملحوظا ولا سيما في ظل عودة سياحة الاغتراب.

وأشار الوزير إلى أن وزارة السياحة بصدد الإعداد لملتقى استثماري سيقام بناء على طلب المستثمرين ورجال الأعمال المتمسكين بالاستثمار في سورية والذي سيتم خلاله تقديم التسهيلات اللازمة للمستثمرين

بدوره بين محافظ حمص أن إقامة منتجع زيدل تندرج ضمن خطة وزارة السياحة لتنشيط بناء المنشآت الاستثمارية في المحافظة مشيرا إلى انه تم يوم أمس افتتاح فندق واليوم يتم استكمال منتجع زيدل السياحي وتقديم التسهيلات اللازمة له بعد أن كان من المشاريع المتعثرة لكن بدعم وزارة السياحة والمجتمع المحلي والمغتربين أقلعت هذه المنشأة وانطلقت بافتتاح تجريبي جزئي سيستكمل في الفترة القادمة

من جانب آخر افتتحت وزارة السياحة فندق بيت وردة في ريف حمص الغربي في خطوة منها لدعم المستثمرين وتنشيط الحركة السياحية في منطقة وادي النضارة.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع