يقوم فريق الإشراف المركزي لتقييم برنامج التلقيح الوطني في وزارة الصحة و بالتعاون مع منظمة"اليونسيف" بتقييم برنامجه بعد حملات التلقيح التي جرت خلال الأعوام الماضية في المحافظة و يوم أمس زار الفريق بلدة "زيدل" للقيام بمسح كامل و دراسة شاملة .

و أوضح سميح عيسى مسؤول اللقاح بوزارة الصحة أن الهدف من التقييم هو دراسة نسب التغطية في اللقاحات عند الأطفال دون سن الخامسة و كزاز النساء المتزوجات بين 15 و 49 عاما لتقييم برنامج التلقيح الوطني في محافظة حمص و كافة المحافظات لمعرفة نسب التغطية للقاحات الروتينية و حملات التلقيح و تبيان نقاط القوة و نقاط الضعف ووضع الحلول اللازمة في مناطق الضعف .

و قال معاون مسؤول اللقاح بوزارة الصحة وليد أسعد بأن المسح بدأ من 1/ 9 و ينتهي في 23 /9 من هذا العام و يتم المسح وفق فاصلة العد المعتمدة و حسب عدد المنازل حيث يتم زيارة منازل كل منطقة على حده و تنظيم عناقيد إذ أن كل عنقود يمثل بين 100 إلى 200 منزل.

من جهته أوضح د. أحمد بلول رئيس شعبة الطفل و التلقيح بمديرية صحة حمص بأن عدد عناقيد الدراسة في حمص بلغت 250 عنقودا في كل عنقود 10 أسر و بلغ عدد الأسر المدروسة 2500 أسرة موزعة على 10 مناطق صحية تمثل مختلف التجمعات السكانية بحمص.

و قالت عفاف سلمون مسؤولة اللقاح بالمنطقة الصحية الرابعة و إحدى الباحثات في "البرنامج" بأنه سبق هذا المسح تدريب للباحثين على كيفية العمل بشكل نظري و عملي من ملئ الاستبيانات الخاصة المعتمدة للدراسة بوزارة الصحة .  

و أكدت مها سقرجة مسؤولة اللقاح بمركز الأرمن أن الفريق لمس تعاونا كبيرا من الأهالي ووعيا من كافة الفعاليات الاجتماعية و لجان الأحياء و المخاتير .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع