تبعد قرية عين النسر عن حمص حوالي 25 كيلومترا و عدد سكانها 2000 نسمة ازداد مع زيادة عدد المهجرين إليها خلال الأزمة ليصل إلى 3000 نسمة ,أهم زراعاتها البعلية "الشعير و اللوز و الزيتون" إضافة إلى "الجلبانة و الكرسنة و الكمون"و كانت تسمى سابقا "عين ظاط" نسبة لكثرة عيون الماء فيها ثم سميت عين النسر.

و أوضح رئيس مجلس بلدة عين النسر ناجح حلاوة أن مساحة المخطط التنظيمي للبلدة يبلغ حوالي 85 هكتارا أما المساحة الإجمالية للقرية فتبلغ حوالي 2800 هكتارا و فيها تل أثري قديم يسمى تل "يوسف ثاني" و خدماتها عموما جيدة حيث تتوفر الكهرباء فيها حسب نظام التقنين و كذلك الغاز و جميع بيوت القرية مخدمة بالهاتف و يوجد مركز صحي يخدم عين النسر و القرى المجاورة و يوجد ابتدائية و إعدادية و ثانوية ..لكن يوجد نقص كبير بالمياه رغم وجود شبكة لأن المصدر الوحيد هو بئر في القرية بدأ ينضب كان قد تم حفره على حساب أهل القرية من خلال العمل الشعبي و تم إتباعه لمؤسسة المياه كذلك الخبز عموما سيء و قد تم إغلاق الفرن في البلدة و يتم استجرار الخبز من مخبز المشرفة كما أنه لا يوجد سوى طريق زراعي واحد لا يفي بالغرض بالنسبة للمزارعين و يوجد محطة وقود واحدة لكن كمياتها غير كافية بسبب اتساع المنطقة التابعة لها حيث يتبع لها عدة قرى هي:"الحميدية – المغلية – الفرعونية – المزارع الغربية – الغزالة – الكسارة".