أوضح م. ياسر إبراهيم عضو المكتب التنفيذي لقطاع المدن في مجلس المحافظة أن إجمالي تعويضات الأضرار للمباني و الآليات قد وصل إلى 3 مليارات و 75 مليون ليرة سورية وبلغ عدد المستفيدين منها 9795 و عدد محاضرها 355 محضرا مبينا أن إجمالي قيمة تعويض الأضرار للأبنية الخاصة "سلف عسكرية" للجيش و الشرطة الذين تقع ممتلكاتهم في أماكن ساخنة قد و صل إلى حوالي 50 مليون ليرة وعدد المستفيدين منها 167 و عدد محاضرها المرفوعة 26 محضرا. أما تعويضات المواطنين في مركز المدينة فقد وصل إلى مليار و 630 مليون ليرة وعدد المستفيدين منها 5705 و عدد محاضرها المرفوعة 163 محضرا . كما يصل إجمالي قيمة التعويضات عن أضرار المواطنين في مباني الوحدات الإدارية في الريف إلى مليار و 314 مليون ليرة وعدد المستفيدين منها 3035 و عدد محاضرها 130 محضرا في 34 وحدة إدارية .أما تعويضات أضرار الآليات الخاصة على كامل المحاضر فقد وصلت إلى حوالي 81 مليون ليرة المستفيدين منها 912 و عدد محاضرها 36 محضرا .

و أضاف إبراهيم أن العمل على التعويض يتم في الأماكن الآمنة لأن من أكثر الصعوبات التي تواجه عمل لجنة إعادة الإعمار عدم القدرة على التواصل مع جزء من الريف والمدن بسب الأوضاع الراهنة مثل تلدو كفرلاها و الرستن وتلبيسة مشيرا أنه يطلب من المتضرر إثبات الملكية وصورة عن الهوية وضبط الشرطة بالإضافة لطلب من الوحدة الإدارية التي يتبع لها المتضرر أما بالنسبة للسكن العشوائي فبإمكان المتضرر تقديم ما يفيد بملكية البيت مثل فواتير الماء والكهرباء