استطاعت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية بكوادرها الوطنية إعادة تشغيل جزء كبير منها لتعود حركة الشحن من الموانئ السورية إلى حمص وتصل إلى مناجم خنيفيس.

وأشار الدكتور نجيب فارس مدير عام المؤسسة إلى أن المؤسسة ستبدأ العمل بداية العام القادم بمشروع التفريعة السككية من محطة قطينة بحمص إلى مقالع حسياء بطول 17 كيلومترا لنقل الإحضارات الحصوية إلى الساحل كمرحلة أولى وإلى باقي المحافظات لاحقاً.

ولفت إلى أن المؤسسة باشرت بإنجاز مشروع إنشاء المرفأ الجاف في المدينة الصناعية بحسياء وساحة الحاويات وتفريعتها السككية من محطة خنيفيس لنقل المواد الأولية من المرافئ السورية إلى المدينة الصناعية بحسياء ومباشرة من البواخر إلى ساحة الحاويات.

وبين فارس أن المؤسسة تقوم حاليا بإعادة تأهيل وتطوير الخط الحديدي من طرطوس إلى حمص و محطة مهين باتجاه مناجم الفوسفات من أجل استيعاب نقل الحمولات وخاصة الفوسفات من المناجم إلى مرفأ طرطوس .