أوضح مدير مشفى الباسل الاسعافي بحي كرم اللوز الدكتور ناصر إدريس أن المشفى فيه 4 غرف عمليات ,لافتا أنه لا يمكن حالياً نقل غرف العمليات من القبو إلى الطابقين الأول والثاني اللذين تم تجهيزهما منذ فترة كون شبكة الأكسجة موجودة في هذا الطابق , وفيما يتعلق بالنظافة العامة بالمشفى ذكر أنه يتم رش المبيدات الحشرية مرتين بالأسبوع ويكون أكثر إن اقتضت الحاجة كما تم التعاقد مع متعهد خاص بهذا الخصوص .

وأضاف : بلغ مجموع الخدمات التي قدمها المشفى خلال النصف الأول من العام الجاري 480 ألفاً و723 خدمة للمراجعين والمرضى موزعة على أقسام الإسعاف واللقاحات وعيادة الطفل والأم والغدد وباقي الأقسام والتصوير بأشكاله والعمليات الجراحية وأمراض الدم وغيرها وفق ما يلي :في شهر كانون الثاني بلغ عدد الخدمات المقدمة 74 ألفاً و563 خدمة وفي شهر شباط بلغ عدد الخدمات التي قدمها المشفى مع عياداته الخارجية 84 ألفاً و173 خدمة, وفي شهر آذار 93 ألفاً و131 خدمة . كذلك في شهر نيسان بلغ العدد 84 ألفاً و548 خدمة أما في شهر أيار فقد قدم المشفى بعياداته الخارجية خدمات بلغ عددها 75 ألفاً و669 خدمة وفي شهر حزيران بلغ مجموعها 68 ألفاً و639 خدمة .

وبالمقابل فقد بلغ عدد المرضى خلال النصف الأول والمراجعين للمشفى والعيادات معاً 175 ألفاً و32 مراجعاً ومريضاً وفق ما يلي :

في شهر كانون الثاني بلغ عدد المراجعين 23 ألفاً و832 مراجعاً وفي شباط بلغ المجموع 27 ألفاً و151 مراجعاً أما في آذار بلغ عدد المراجعين للمشفى وللعيادات معاً 33 ألفاً و240 مراجعاً وفي أيار بلغ 26 ألفاً و34 مراجعاً وبلغ عدد المراجعين في حزيران 24 ألفاً و532 مراجعاً ومراجعة .

كما ذكر مدير المشفى أنه تم مؤخراً رفد المشفى بجهاز تنظير هضمي والذي يقدم خدمات تصويرية تنظيرية للمعدة والكولون والطرق الصفراوية والأمعاء الدقيقة و تبلغ قيمة هذا الجهاز ما يفوق 100 مليون ل.س ومعه غسالة آلية لغسيل وتعقيم وتطهير المناظير بشكل آلي .

ومن أهم خواص هذا الجهاز أنه فائق الدقة ومزود بكاميرا ذات دقة عالية مع الإضاءة المطلوبة إضافة إلى خاصية التحكم بالألوان كما أن المعالج مزود بآلية التلوين ولديه القدرة في الكشف المبكر عن الآفات المرضية وذلك وفق تغيير نمط الصورة ومزود أيضاً بفيديو مصغر مع تثبيت للصور فهو الجهاز الوحيد الذي يعمل وفق تقنيةCMOS (سي.إم ،أو ،إس )التي تتميز بـ1 ميغا في دقة الصورة .