قال المهندس عبد الله البواب رئيس مجلس المدينة: إن المجلس قام بالتعاون مع الجهات المعنية بتأمين الخدمات المطلوبة للمنطقة الحرفية «الصناعة» على طريق حماة لتسهيل عودة الحرفيين إلى عملهم ,حيث تم تنفيذ شبكة إنارة بقيمة 23 مليوناً , و يوجد عقد لإصلاح الطرق و الأرصفة بقيمة 196 مليون ليرة,وحالياً تم إبرام العقود لمنطقة دير بعلبة الحرفية لإعادة البنى التحتية من ماء وكهرباء ومن المتوقع الإقلاع بالعمل بهذه المنطقة خلال النصف الأول من عام 2019.

أما عدد المقاسم الكلي في المنطقة الحرفية في حي دير بعلبة فيبلغ /829/ مقسماً و المنجز منها قبل بدء الحرب /788/ مقسماً صدقت عقودها و يوجد /41/ مقسماً لصالح مجلس المدينة ليتم تأجيرها للحرفيين و الراغبين في العمل في هذه المنطقة, و قد قام مجلس المدينة ببيع المقاسم المخصصة للمكتتبين كأرض فارغة جاهزة للاستثمار و تم البناء من قبل الاتحاد العام للحرفيين و كان من المفترض أن تنتهي الأعمال في عام 2011 و في بداية الحرب كانت نسبة الانجاز 95 % « و الباقي»11محلاً لم تنفذ و لم تدخل المنطقة بالاستثمار بسبب الظروف الراهنة.

وقد تعرضت البنى التحتية لتخريب كبير من قبل الإرهابيين و خاصة شبكة الكهرباء حيث تم تخريب كامل مراكز التحويل بالإضافة إلى سرقة جميع الكابلات النحاسية و قدرت الكلفة بـ /350/ مليوناً لإعادة الشبكة – أما شبكة المياه فقدرت الأضرار بحوالي /106/ ملايين لإيصال المياه من بئر الكسارة و منحت المحافظة 437,5 مليون ليرة لإعادة تأهيل شبكتي المياه والكهرباء