شكل المعرض الزراعي الثاني الذي تقيمه غرفة زراعة حمص بالتعاون مع مديرية الزراعة في نادي الضباط فرصة للمزارعين لتسويق منتجاتهم بشكل مباشر إلى المستهلك,ويضم مستلزمات و منتوجات العملية الزراعية , وتسعة أجنحة للمبيدات و المخصبات ومشتلاً زراعياً للنباتات و جناحاً خاصاً لمنتجات المرأة الريفية وجناحاً لعرض و بيع منتج وحدات التصنيع لمشروع الحديقة المنزلية المدعوم حكومياً ..

رئيس غرفة زراعة حمص أحمد كاسر العلي ذكر أن المعرض فرصة للتسويق و لتعريف المزارع بالمنتوجات الجديدة من أسمدة وأدوية زراعية و مبيدات , وأشار إلى أنه وعلى هامش المعرض ستلقى محاضرات تخصصية توعوية عن المبيدات و كيفية الرش و التغذية في قاعة غرفة الزراعة التي تمت إعادة تأهيلها مؤخراً، وأشار إلى أن حمص ستشهد معارض مماثلة للإنتاج الحيواني و آخر للنحل ..

وقال المهندس محمد نزيه الرفاعي مدير الزراعة بأن القطاع الزراعي تعرض لضرر كبير خلال سنوات الحرب , ويأتي هذا المعرض اليوم كفرصة لتقديم وتسويق منتجات المرأة الريفية من مجففات وعسل وخل وزعتر بري وزبيب ومختلف الصناعات الغذائية من أجبان وألبان و مكدوس وغيرها بالإضافة للمنسوجات , وبالتالي إيصال المواد من المنتج إلى المستهلك مباشرة دون اللجوء للوسيط وبالتالي فإن أسعار المبيع تشجيعية ومنافسة ,أضف إلى النوعية و الجودة العالية التي تتميز بها هذه المنتوجات..

المهندس محمود غصة عضو مجلس إدارة غرفة الزراعة قال: المعرض يشارك فيه عدد من الشركات المحلية تحت شعار(صنع في سورية) لخدمة المزارعين وتعريفهم على السبل الكفيلة بالحصول على إنتاج نظيف وجيد وخال من الآفات ولإعادة تنفيذ الخطة الزراعية بالشكل الأمثل..

المهندس توفيق الحسن معاون مدير الزراعة قال: استفاد المزارعون من العديد من المنح سواء التي تعنى بالزراعة فقط أو تلك التي تعنى بالثروة الحيوانية و إذا تم استثمار المنحة بالشكل الأفضل ستؤمن مصدر دخل إضافي..

المهندسة ندوى الشيخة مراقبة زراعية بدائرة المرأة الريفية مسؤولة السوق في مديرية الزراعة ذكرت بأن عدد المشاركات في المعرض الأول عام 2017 كانت عشرين أما اليوم فهو يصل إلى خمسين مشاركة , و يشهد جناح منتجات المرأة الريفية إقبالاً جيداً وهو أمر يحقق فائدة مضاعفة بالنسبة للمرأة الريفية و إلغاء دور الوسيط , مشيرة إلى أن التسويق هو الخطوة الثالثة في مشروع تنمية المرأة الريفية..

المهندسة مانيا أوبري رئيس دائرة التدريب والتعليم الزراعي بمديرية الزراعة تحدثت عن دورة تدريبية لصناعة الورق وتشكيل لوحات ومجسمات جميلة جداً بالإضافة إلى منتوجات تقدمها فنيات المرأة الريفية..

مشاركون في المعرض من شركات تعنى بإنتاج مستلزمات العملية الزراعية من سماد و أدوية ومبيدات زراعية وبذور من الخضار الهجين قالوا: الفائدة الأكبر المحققة هي تسويق المنتجات , وتعريف المواطن بالمنتجات و المساهمة بدعم الاقتصاد الوطني بحيث نستغني عن الاستيراد وتوفير القطع الأجنبي..

وأشار زكريا زكريا رئيس وحدة تصنيع في قرية شنشار بأن المشروع مكمل لمشروع الحديقة المنزلية , حيث يتم إنتاج الأجبان والألبان من المنتج للمستهلك مباشرة بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي ..