توقف معمل أسمدة الأمونيا يوريا عن الإنتاج يوم السبت الماضي بعد أن كان ينتج يوميا ً ( 900 ) طن من المادة لتوريدها إلى السوق المحلية وتزويد الفلاحين بها بعد أن تم إبلاغ الشركة العامة للأسمدة من قبل وزارة الصناعة والشركة السورية للغاز بعدم إمكانية تزويدها بالكمية الكافية من الغاز الطبيعي اللازمة لتشغيل المعمل حسب ما صرح به لجريدة العروبة المهندس محمد حمشو مدير الشركة العامة للأسمدة لافتا أن معمل الأمونيا يوريا يحتاج يوميا ً لما يقارب مليون م3 من الغاز الطبيعي لتشغيله وقد تم اتخاذ قرار بتحويل هذه الكمية من الغاز لإنتاج الطاقة الكهربائية ريثما تتحسن الأحوال الجوية مع بداية شهر نيسان القادم وبين المهندس حمشو أن معمل السماد الفوسفاتي مستمر بالإنتاج وينتج يوميا ً ما بين ( 200 – 300 ) طن يوميا ً إضافة لاستمرار معمل الكالنترو بالعمل أيضا ً بطاقة إنتاجية (300) طن يوميا ً حيث يحتاج بحد أقصى لكمية ( 100 ) ألف م3 من الغاز الطبيعي يوميا ً لتشغيله وتم الحصول على الموافقة اللازمة لاستجرار هذه الكمية من الغاز وأشار المهندس حمشو لوجود كمية ( 1000 ) طن من سماد الكالنترو في المستودعات كرصيد يتم شحن كميات منها يوميا ً إلى المصرف الزراعي مشيرا أن العاملين في الشركة يبذلون جهودا ً كبيرة لاستمرار عمل معامل الأسمدة وأن عمليات الصيانة تتم بشكل كامل بخبرات وطنية .