قال أحمد الإبراهيم مدير تربية حمص إن عدد المدارس الريفية بحمص يبلغ 30 مدرسة تمت إعادة تأهيل بعضها في الأرياف نتيجة ما تعرضت له من تخريب على يد التنظيمات الإرهابية مبينا أن الهدف منها تنمية المهارات المتعلقة بالنشاطات الريفية وتزويد التلاميذ بالمعارف العلمية في مجال الزراعة والصناعات الزراعية وإكسابهم الخبرات في البيئة الزراعية وطرق استثمار الأرض وتحسين الإنتاج وترشيد استخدام المياه وغرس حب الأرض في نفوسهم, مبينا أن المديرية قامت بتنشيط العمل الريفي في المدارس من خلال إمداد بعضها بالمعدات والأدوات الزراعية اللازمة حيث يبلغ عدد المهندسين الزراعيين العاملين لدى شعبة التعليم الريفي بالمديرية 19 يشرفون على المدارس الريفية, منوها أن التركيز على التعليم الريفي يأتي انطلاقا من أهداف مرحلة التعليم الأساسي وإستراتيجية التطوير التربوي في جعل النظام التعليمي أعلى إنتاجية بما يتوافق ومتطلبات البيئة الاقتصادية والاجتماعية وربط المدرسة بالمجتمع لافتا إلى أن مخرجات المدارس الريفية تنعكس إيجابا على الواقع الزراعي لجهة تحسينه كما ونوعا.

الجدير ذكره أنه تم إحداث 3 مدارس اكتسبت صفة ريفية خلال العام الحالي حيث تدرس مادة التربية الزراعية لصفوف (الرابع والخامس والسادس) ويخصص لكل صف 3حصص أسبوعيا.