يتابع مجلس المحافظة أعمال دورته العادية الثالثة وعقد أمس جلسته الثانية في قاعة المجلس بالمركز الثقافي وتركزت مداخلات الأعضاء حول واقع قطاعات التجارة الداخلية والثروة المعدنية و الصناعة والنقل والمواصلات والاتصالات والكهرباء وذلك بعد مناقشة تقارير أعضاء المكتب التنفيذي لهذه القطاعات .

وتصدر موضوع البطاقة الذكية وآلية الحصول عليها والإجراءات الميسرة النقاش كما تم طرح موضوع واقع عمل محطات توزيع الوقود في المحافظة وضرورة برمجة طريقة التوزيع للتخفيف من الازدحام والأعباء المترتبة على المواطن .

وناقش الأعضاء ظاهرة نقص مادة الخبز في العديد من أفران المدينة وخاصة مع بداية شهر رمضان والأسباب وراء ذلك .

وتساءل البعض حول رخص الغاز في حي الوعر وأسباب عدم تفعيلها

وضرورة انتشار صالات السورية للتجارة في كافة الأحياء والتدخل الإيجابي لأن غايتها خدمة المواطن في المقام الأول وليس الربح ، وكذلك تمت المطالبة بتشديد العقوبة على محطات الوقود المخالفة، مع اقتراح تكثيف ضبوط مخالفة الأسعار وغش المواد الغذائية في الأسواق وطرحت عدة مداخلات حول واقع النقل الداخلي والجدوى الاقتصادية من تخصيص الريف بباصات نقل داخلي تخدم تلك المناطق وتخفف من أزمة النقل وكذلك ضرورة تنسيق وجدولة خطوط سير الباصات في المدينة بطريقة تخدم المواطن وتقلل من التكاليف والأعباء المادية ثم طرح تساؤل حول الطلبات العديدة التي قدمت لتزويد مقسم جب الجراح بكبل ضوئي.

وكذلك حل مشكلة النت والاتصال في حي السكن الشبابي حيث أن هذه الخدمة تنقطع بالتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي في الحي .. وأيضا ً تم طرح جملة من المداخلات حول الواقع الكهربائي في المحافظة بعدها تم الرد من قبل المدراء على العديد من هذه التساؤلات والمقترحات .

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع