شكلت جامعة البعث خلال عشرات السنين ومنذ تأسيسها في العام / 1979 / بموجب المرسوم التشريعي رقم / 44 / منارة للعلم ومورداً للمعرفة في مختلف التخصصات، خّرجت فيها آلاف الطلبة، وتضم جامعة البعث اليوم 21 كلية 19 في حمص و2 في تدمر إضافة إلى 4معاهدتقانية و8 برامج للتعليم المفتوح، وتتميز الجامعة بوجود بعض الاختصاصات التي لا توجد في غيرها من الجامعات ولاسيما أقسام الهندسة الكيميائية والبترولية والغذائية والتربية الموسيقية والسياحة وكلية العلوم الصحية وللاطلاع على وضع الجامعة وما وصلت إليه في العام الجاري التقت العروبة بالدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث الذي قال :

تسجيل ومنح أكثر من 600 رسالة ماجستير ودكتوراه
تكثف جامعة البعث جهودها لدعم البحث العلمي وطلبة الدراسات العليا ممن يواصلون مسيرتهم البحثية،فمنذ بداية العام الجاري تم تسجيل ومنح أكثر من 600 رسالة ماجستير ودكتوراه في مختلف الاختصاصات الاجتماعية والتربوية والزراعية والاقتصادية والتنموية، حيث أن عدد الطلبة المسجلين لدرجة الماجستير والدكتوراه للعام الحالي (341) طالبا وطالبة ماجستير و74 طالبا وطالبة دكتوراه كما بلغ عدد الحاصلين على درجة الماجستير لهذا العام 152 طالبا وطالبة فيما حصل على شهادة الدكتورة 44 طالبا وطالبة.
التميز في البحث العلمي والتعليم العالي
وبين رئيس الجامعة أن رؤية جامعة البعث الاستراتيجية هي التميز في البحث العلمي والتعليم العالي وخدمة المجتمع والمساهمة في إعادة الإعمار والارتقاء في التصنيف العالمي للجامعة موضحا ً أن ذلك يتم عبر عدة خطوات منها :
- تطوير جامعة البعث لتكون مركزا ً علميا ً متطورا ً في مجال التعليم العالي وتخريج الكوادر المؤهلة للاستفادة منها في سوق العمل .
- تطوير جامعة البعث في مجال البحث العلمي والتعاون مع جميع المراكز البحثية الموجودة والمخابر والمؤسسات العلمية والبحثية .
- توفير مناخ يساعد على التميز والابداع في جامعة البعث
- زيادة دور الجامعة في إعادة الاعمار وخدمة المجتمع في التنمية المستدامة ورفع التصنيف العالمي للجامعة .
16 اختراعاً في معرض دمشق
شاركت جامعة البعث بمعرض دمشق الدولي بدورته الـ 61 في جناح معرض الباسل للإبداع والاختراع بهدف تشجيع الكفاءات العلمية واستقطاب الأفكار البناءة والمبدعة، والمشاركون في المعرض هم طلاب المرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا إضافة إلى باحثين من الجامعة شاركوا بـ 16 اختراعاً موزعاً على كليات (التربية الموسيقية والعلوم الصحية وهندسات المعلوماتية والكيميائية والبترولية والميكانيكية والكهربائية بإشراف 11 دكتورا ومشاركة 21 طالباً وطالبة.
تجهيز 4 مخابر بأحدث التقنيات
جهزت كلية الهندسة المعلوماتية في جامعة البعث 4 مخابر وزودتها بأحدث التقنيات والأجهزة البرمجية التي تخدم الطلبة بهدف تطوير العملية التعليمية والتدريسية في الجامعة بما يتناسب مع تطور التقنيات والبرمجيات الحاصلة في المجال المعلوماتي، ومن ضمن المخابر مخبر خاص لطلاب الدراسات العليا مجهز بأحدث الأجهزة، بالإضافة إلى تحديث مخبر بنيان 2 وذلك بتزويده بلوحات أوردينو وراسبيري حيث كان الطلبة يضطرون لإجراء مشاريعهم على اللوحات المذكورة من حسابهم الخاص والتي تصل كلفتها إلى 120 ألف ليرة.
جامعة البعث تتقدم 200 مركز عالميا ً
وكشف الدكتور الخطيب أن تصنيف جامعة البعث ارتفع أكثر من 200 مرتبة خلال الستة أشهر الاخيرة من العام وفقا لموقع / ويبو ماتريكس / حيث شهدت جامعة البعث زيادة بإنجاز الابحاث في مختلف الاختصاصات مقارنة بالسنوات القليلة الماضية وازداد النشر الخارجي ما ادى لرفع السوية العلمية للجامعة كما حفلت الجامعة بالعديد من المؤتمرات العلمية الدولية،وكان أحد اهم العوامل التي ساهمت في رفع التصنيف العالمي للجامعة هوتسجيل أسماء الباحثين عبر موقع غوغل سكولر باستخدام ايميل خاص بالجامعة تظهر فيه بشكل تلقائي ابحاث كل باحث مع عدد الاقتباسات العلمية المأخوذة من قبل الباحثين الاخرين في العالم لكل منشور على حدة وبجميع الاختصاصات لكافة الكليات.
تدشين عدد من المراكز الخدمية
وأضاف الدكتور الخطيب : تم تدشين وافتتاح عدد من المراكز الخدمية في جامعة البعث شملت الكلية التطبيقية والتي أحدثت بالمرسوم الجمهوري رقم /292/ لعام 2017 والتي استقبلت الطلبة للعام الدراسي الحالي 2018/ 2019 بقسمي تقنيات الحاسوب والتكييف والتبريد ومشروع إعادة تأهيل القبو في كلية الهندسة المدنية والذي يضم 8 مراسم و4 قاعات بكلفة تقديرية وصلت الى / 30 / مليون ليرة ومشروع تأهيل عيادات طب الاسنان الذي ضم /3 / عيادات سنية و/ 56 / كرسياً تدريبياً للطلبة بكلفة بلغت / 220 / مليون ليرة شملت تأهيل المخابر وثمن كراسي التدريب وافتتاح مركزي خدمة المواطن والتأجيل الدراسي في كلية الهندسة الزراعية
المشفى الجامعي
وعن المشفى الجامعي قال الدكتور الخطيب : هذا المشروع هام وحيوي جدا ً بالنسبة لجامعة البعث وسيكون المشفى مركزا بحثيا لطلاب الجامعة والدراسات العليا إلى جانب تقديم الخدمات العلاجية للمواطنين
فالمشفى يقع في الكتلة الأولى من كلية الطب البشري ومجهز ليكون بسعة 200 سرير و8غرف عمليات وتعمل الجامعة بالتعاون مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية على إنجازه بالسرعة الممكنة وبالمواصفات الفنية المطلوبة، حيث تم استحداث قسم لجراحة القلب وغسيل الكلى ومشروع الرنين المغناطيسي وكميرات المراقبة بقيمة / 800 / مليون ليرة سورية على أن يتم تجهيزهما في نهاية العام الجاري وكشف الدكتور الخطيب أنه تم تجهيز المعدات الكبيرة تحسبا ً لارتفاع أسعارها وإضافة غرفتين للعمليات وتحويل مكان الندوة الى غرفتي عناية جراحية وعناية أطفال وتدعيم كتلة بناء المشفى لمقاومة الزلازل وغيرها منوها ً إلى أن نسبة الانجاز في المشفى بلغت أكثر من / 80 % / وتبقى التجهيزات الطبية والغازات الطبية من ضمن خطة العام / 2020 / وهناك وعود من عدة منظمات عالمية لدعم المشفى .
كلية التربية الموسيقية تفتتح مخابرها وقاعاتها
وبين الدكتور الخطيب أنه بهدف دمج الجامعة بالمجتمع ودعم المواهب الفنية الشابة من خلال تأمين وفتح قاعات ومخابر الكلية للأفراد والفرق الفنية والمسرحية والموسيقية الواعدة لإقامة البروفات والتدريبات الخاصة بهذه المواهب لتطويرها .
افتتاح المركز السوري الروسي
افتتح في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية المركز السوري الروسي البحثي التعليمي بالتعاون بين جامعة البعث وجامعة موسكو الحكومية التكنولوجية ستانكين، بهدف زيادة التبادل العلمي المشترك من أساتذة وطلاب إضافة إلى تعليم اللغة الروسية وإقامة مؤتمرات علمية مشتركة بين الجامعتين ومشاريع بحثية مشتركة بما يخدم رؤية جامعة البعث الاستراتيجية التي تسعى إلى تطوير البحث العلمي والتحصيل الجامعي والحصول على كوادر مؤهلة تخدم مجال العمل.
مسابقات وجوائز
حققت جامعة البعث في مسابقات الروبوت التي نظمتها هيئة التميز والإبداع مراكز متقدمة عدة مراتب خلال العام 2019:
-فقد فاز فريق جامعة البعث بالمرتبة الثالثة بالبطولة الخامسة الوطنية للروبوت التي أقيمت في دمشق بتاريخ 16/3/2019
- كما حقق نادي الروبوتيك بجامعة البعث المرتبة الثالثة في مسابقة الروبوت الإقليمية الخامسة التي أقيمت في بيروت بتاريخ 14-4-2019 وذلك عن فئة المشاريع الجامعية تحت عنوان “الروبوت والزراعة” بمشاركة 12 فريقاً عربياً ضمن هذه الفئة.
-وأيضا ً حاز فريق جامعة البعث على المرتبة الثالثة في تصفيات المسابقة العالمية لروبوتيك في سورية WRO Syria 2019 التي أقيمت في دمشق تحت عنوان “المدن الذكية” بتاريخ (22-23-24) /8/2019وذلك عن فئة المشاريع المفتوحة.
وتواصل جامعة البعث جهودها الحثيثة لتوطين ثقافة الروبوت في المجتمع متوجهةً إلى فئة الأطفال عبر دورات متتالية أقيمت منذ بداية الصيف للشريحة العمرية من 9 إلى 13 سنة وصولا إلى دورة متقدمة انطلقت بمشاركة 15 طفلا وطفلة بعد أشهر من التعلم والتدريب على كيفية صناعة الروبوت في مخبر الميكاترونيك بكلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية وجديد جامعة البعث لهذا العام افتتاح مركز تطوير الأطراف الصناعية والتعويضات في الجامعة .
الحاضنات والمراكز البحثية
تم ابتكار أساليب متعددة لبناء القدرات العلمية والتكنولوجية في الجامعات ومراكز البحث العلمي فكانت الحاضنات التكنولوجية من أهم الأساليب التي تدعم مخرجات البحث العلمي، حيث تمتلك جامعة البعث 6 حاضنات تمثل أقسام الحاضنة التكنولوجية الأساسية وذلك في كليات الهندسة الكهربائية والميكانيكية المسؤولة عن التطبيقات الميكانيكية والكهربائية والخدمات المبتكرة على مستوى البحث العلمي والهندسة البترولية والكيمائية المسؤولة عن الصناعات البترولية النفطية لدفع عملية التنقيب والاستثمار والهندسة المدنية المسؤولة عن مشاريع إعادة الإعمار والطرق والجسور وتخطيط المدن وإنشاء المدن الصناعية وتطويرها وحاضنة التقانات الحيوية التي تعنى بالتطبيقات العلمية الطبية البشرية والحيوانية والنباتية وحاضنة البحوث الزراعية التي تعمل على إنتاج أجيال من أصناف مختلفة من البذور المطورة وراثياً ضمن شروط التغيرات المناخية والتطبيقات الغذائية وآخرها حاضنة العلوم الأساسية التي تهتم بتطوير كل المشاريع الصناعية كالخلائط المعدنية وصناعة المنظفات إضافة لتوقيع اتفاقية منذ أيام مع المدينة الصناعية بحسياء بهدف إكساب الخريجين الخبرة العملية وربط الجامعة بالمجتمع إضافة لحل المشاكل التي تعترض الصناعيين بشكل علمي وبحثي.
المسابقات البرمجية الجامعية
فازت ثلاثة فرق من جامعة البعث بالمسابقة البرمجية الجامعية لجامعتي البعث وحماه في الموسم السادس من هذه المسابقة والتي أقيمت في كلية الهندسة المعلوماتية خلال العام الجاري .
حيث تدعم الجامعة طلابها المتميزين لتحقيق إنجازات أكبر وذلك لتأسيس ثقافة برمجية حقيقية تدعم المناهج الجامعية وتمكّن المهارات البرمجية بما يحقق الارتباط بسوق العمل.
مسابقة التوظيف للفئة الثانية (حملة المعاهد التقانية)
بهدف تأمين فرص عمل دائمة في الإدارة المركزية بالجامعة ومديرياتها وكلياتها وذلك ضمن ملاك الفئة الثانية من حملة المعاهد التقانية أعلنت الجامعة عن حاجتها لتعيين / 142 / عاملا ً وتكون الفرص مقسمة بالتساوي / 71 / من ذوي الشهداء و / 71 / من باقي المواطنين
علماً أن الاختصاصات المطلوبة من المعاهد التقانية: التقاني للصناعات التطبيقية-المراقبين الفنيين-التقاني الطبي- العلوم المالية والمصرفية - تقنيات الحاسوب -التجاري المصرفي-التقاني للحاسوب وكل الناجحين في المسابقة تم توظيفهم وهناك فكرة لتعيين جميع الناجحين الذين زادوا عن العدد المطلوب الذي تم توظيفهم لتعيينهم بعقود سنوية في الجامعة .
مسابقة أعضاء الهيئة الفنية
أعلنت جامعة البعث عن مسابقة لتعيين عدد من حملة شهادة الماجستير (الدراسات العليا) في وظيفة عضو الهيئة الفنية (قائم بالأعمال) في كليات وأقسام الجامعة حيث أن العدد المطلوب / 50 / وفقا للاختصاصات التالية : الهندسة المدنية- الهندسة المعمارية- كلية العلوم بحمص- علوم تدمر- الهندسة الميكانيكية والكهربائية- طب الأسنان- الآداب والعلوم الإنسانية- التربية الموسيقية- الهندسة الكيميائية والبترولية- الطب البشري- الهندسة المعلوماتية- التربية بحمص- التربية تدمر- الاقتصاد- الهندسة الزراعية- العلوم الصحية- الحقوق- السياحة- الصيدلة- الكلية التطبيقية.
المؤتمرات والندوات
أقيم في جامعة البعث خلال العام الجاري حوالي 50 نشاطاً علمياً بين مؤتمر-وورشة عمل-ندوة علمية-أيام علمية- معارض- دورات تدريبية.
كما أقامت كلية الزراعة العديد من الندوات التي تخدم المسألة الزراعية اقتصادياً واجتماعياً منها: الإدارة المتكاملة لمكافحة حشرة ذبابة ثمار الزيتون وحشرة ذبابة ثمار الفاكهة -الآفات الزراعية المشاكل والحلول
عمل علمي مميز يخدم المجتمع
كما تم التنسيق والتعاون بين كلية الزراعة ومديرية الزراعة بحمص من أجل دراسة الخنفساء «كالزوما» من فصلية الخنافس الجوالة كاربيدي ورتبة غمدية الأجنحة كوليوبتيرا، التي انتشرت بكثافة عالية في المنطقة الوسطى في عام 2019، وتبين بعد الدراسة أنها من الحشرات النافعة، وتعد من الأعداء الحيوية للعديد من الآفات الحشرية (بطور اليرقة والحشرة الكاملة)، وأن ليس لهذه الحشرة أية أضرار على المزروعات، وليست مؤذية للإنسان، ولاتستدعي أية إجراءات مكافحة أو رش بالمبيدات الكيميائية.
أقسام جديدة في الجامعة
وكشف الدكتور الخطيب أنه تم هذا العام افتتاح قسم جديد في كلية الآداب هو / الفلسفة / والهدف منه زيادة عدد أقسام الجامعة وتنوعها إضافة لزيادة الاستيعاب الجامعي ومنح طلاب المنطقة الوسطى فرصة الدخول إلى الجامعة في منطقتهم .
محاربة الفساد في الهيئة التدريسية
وعن وجود بعض حالات الفساد في الهيئة التدريسية بين الخطيب أن الجامعة جادة جدا ً في محاربة هذه الظاهرة السيئة حيث تم تحويل عدد من الدكاترة من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الحقوق إلى مجلس تأديبي ومن ثبت تورطه من الطلاب تم فصلهم مباشرة أما من تخرج منهم فتم سحب الشهادة منه فورا ً كما تم تحويل عدد من موظفي كلية التربية إلى محاكمة مسلكية بسبب ثبوت تورطهم بحالات فساد وكل من يتقدم بطلب رسمي إلى رئاسة الجامعة يشير فيه لوجود حالة فساد ويثبت تورط أي شخص تتخذ الاجراءات القانونية بحقه دون أن يتأثر صاحب الشكوى بأي تبعات .
تدن في نسب النجاح
وعن تدني نسب النجاح في بعض الكليات قال الدكتور الخطيب : يتم في مجلس الجامعة دائما التأكيد على النسب المتدنية للنجاح لبعض مقررات الكليات وعدم التكرار لوجود قرار مجلس عالي ناظم لهذا الأمر حيث يعالج الأمر بداية في مجلس القسم في حال كانت النسبة أقل من / 20 % / من عدد الطلاب المتقدمين للامتحان للوقوف على أسباب تدني النسبة ويمكن لمجلس الكلية أن يرفع هذه النسبة إلى / 20 % / وفي حال كان السبب هو ضعف مدرس المقرر من الممكن أن يتم إشراك مدرس معه ومن الممكن أيضا ً تغييره في حال تكرار الأمر وحاليا ً الأمور في تحسن كبير ويجب على القسم معالجة هذا الأمر وأضاف : المادة رقم / 90 / من قانون تنظيم الجامعات تنص على تشكيل لجنة بعد كل امتحان لسبر بعض الأوراق وتقييم أداء الطالب وكيفية تصحيح الدكتور للأوراق وفي حال وجود أي خلل يتم رفع تقرير من قبل هذه اللجنة لتصحيح الأمر وأشار أنه مفروض على كل مدرس لمقرر أن يقدم سلم تصحيح مادته بشكل مفصل قبل مادة الامتحان لتحقيق العدل بين الطلاب وفي حال تقدم أي طالب بشكوى يتم الوقوف عليها ومعالجتها حسب الأصول .
مشاريع التخرج
وعن مشاريع التخرج التي يقدمها الطلاب لاسيما طلاب كليات / الهندسة المدنية والهندسة المعمارية وهندسة الكهرباء والميكانيك / وتثقل كاهلهم بمبالغ مالية مرتفعة بين الدكتور الخطيب أن هذه المشاريع في حال كانت متميزة يتم شراؤها والاستفادة منها في المشاريع التنموية ولاسيما في مشاريع إعادة الإعمار التي ستبدأ قريبا ً .
يوسف بدور