أطلقت مديرية صحة حمص يوم أمس حملة التلقيح الوطنية الثانية للعام الجاري ضد شلل الأطفال,وتستمر الحملة حتى 17 الشهر الجاري , وأشار الدكتور أحمد بلول رئيس شعبة الرعاية الصحية الأولية إلى أن عدد الأطفال المستهدفين من الحملة نحو 177 ألف طفل من عمر يوم حتى الخمس سنوات بغض النظر عن لقاحاتهم السابقة، منهم 36 ألف طفل دون العام ويبلغ عدد المراكز المشاركة 165 مركزاً , وعدد الفرق الجوالة 38 ، تغطي 575 قرية وحياً و القرى التي لا يوجد فيها مركز صحي» ..

أما عدد رياض الأطفال المشمولة بالحملة فيبلغ 441 روضة , وعدد المشاركين 1040 ممرضة مدربة مع مشرف ومسؤول إمداد

وأضاف : تم إحداث نقاط تلقيح ثابتة في بعض الأحياء التي عاد إليها سكانها المهجرين مثل دير بعلبة الشمالي – القصور – جورة الشياح وفي حي الورود ، منوها بأنه تم إضافة فرقتين جوالتين إلى الفرق الموجودة في الريف الشمالي ليصبح عددها أربعة وبالتالي تغطية جميع قرى الريف هناك ..

وأشار إلى قيام المديرية بما أسمته حملة تواصل سبقت موعد الحملة إلى مختلف دوائر ومؤسسات الدولة والمخابز والسيارات العامة , إضافة لزائرات المنازل للإعلان عن أهداف الحملة ونشر التوعية بأهميتها للأطفال

ونوه لجدوى هذه الحملة التي تطبق منذ 10 سنوات والتي أثبتت جدواها وفعاليتها خاصة مع حصول سورية على شهادة توضح خلوها من فيروس شلل الأطفال ..

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت نهاية عام 2018 خلو سورية مجددا من شلل الأطفال بناء على تقييم ميداني بين عدم تسجيل أي عزل للفيروس منذ أكثر من عام الأمر الذي اعتبرته انتصاراً للصحة العامة على المستوى الإقليمي والعالمي.

يذكر أن سورية أعلنت للمرة الأولى خالية من شلل الأطفال عام 1995 ليعود عام 2013 عبر إصابات عدة بالفيروس البري باكستاني المنشأ .