أكد الدكتور غسان إدريس مدير المدينة الجامعية لـ «العروبة» أن مجموع الطلاب المتقدمين للسكن الجامعي خلال هذا العام وصل إلى 15108 طلاب منهم 8883 إناثاً و 6225 ذكوراً ، و بلغ عدد الطلاب الذين يحق لهم السكن وفق النظام الداخلي للمدينة الجامعية 12174 منهم 7364 إناثاً و 4810 ذكور ، مشيرا إلى أنه لا يتم قبول الطلاب الراسبين في كلياتهم و الطلاب الذين يبعد مكان إقامتهم و سكنهم أقل من 35 كم عن المدينة إلا أنه يتم استثناء بعض الحالات من قبل مجلس السكن و اتحاد الطلبة في حال توفر شواغر بالمدينة.
و بين أن عدد الطلاب الذين قطعوا إيصالات سكن من الطلاب المقبولين الذين يحق لهم السكن بلغ 11490 منهم 7100 إناث و 4390 ذكوراً ، و وصل عدد الطلاب الذين تم استيعابهم و إسكانهم في وحدات المدينة الجامعية 11240 طالباً و طالبة ، منهم 7000 إناث بنسبة سكن بلغت 98 % و 4240 ذكوراً بنسبة 96 % ، و ما تبقى من طالبات و طلاب ممن قطعوا إيصالات و البالغ عددهم 250 منهم 100 إناث و 150 ذكوراً سيتم إسكانهم في وحدات المدينة الجامعية تباعا ، مؤكدا أنه سيتم إسكان جميع الطلبة الراغبين بالسكن الجامعي و الذين قد تقدموا للسكن في جميع الوحدات السكنية.
و بين إدريس أن الوحدتين الأولى و الثانية حاليا خارج الخدمة ، و أن عدد الغرف في المدينة الجامعية 3681 غرفة منها 2977 غرفة بالخدمة حاليا بسعة طبيعية تصل إلى نحو 6 آلاف طالب و طالبة فقط بمعدل طالبين لكل غرفة ، مبينا أنه و نتيجة للضغط الشديد و العدد الكبير للطلبة المستجدين و القدامى خلال هذا العام تم رفع استيعاب غرف الوحدات الجامعية لتصل إلى 4 طالبات في وحدات الإناث و ما بين 4 إلى 5 طلاب في وحدات الذكور ، وبالتالي زيادة استيعاب الوحدات الجامعية إلى حوالي 12725 طالبا و طالبة ضمن هذه الوحدات الثمانية ، موضحا أن وحدات الإناث التي بالخدمة حاليا هي ( 10 و 11 و 12 و 13 ) تحوي كل وحدة منها 500 غرفة سكنية و بعدد إجمالي 2000 غرفة و في كل غرفة سريران بحيث تستوعب 4 آلاف طالبة و تم زيادة استيعاب الغرفة لتصل إلى 4 طالبات و بالتالي رفع استيعاب وحدات الإناث إلى 8 آلاف طالبة بمقدار ألفي طالبة في كل وحدة ، و أن وحدات الذكور هي ( 2و 8 و 9 و 15 ) بعدد إجمالي للغرف 977 غرفة و استيعاب طبيعي من الأسرة 1919 سريراً و نتيجة الضغط تم زيادة استيعاب الغرفة إلى 5 طلاب ليصبح الاستيعاب الأقصى لوحدات الذكور نحو 4725 طالباً .
و أكد إدريس أنه و نتيجة للعدد الكبير للطلبة الذكور المتقدمين و خروج الوحدتين الأولى و الثالثة عن الخدمة و عدم تمكن إدارة المدينة من اسكان الجميع حاليا ، تم إسكان ما بين 150 و 200 طالب بناء على رغبتهم و مطالباتهم بشكل مؤقت في غرف خدمية كانت مشتركة بين الطلبة و جعلها مكان إقامة مؤقتة لهؤلاء الطلبة لحين الانتهاء من تأهيل الوحدتين و وضعهما بالخدمة ، لافتا إلى أنه تمت المباشرة مؤخرا بأعمال إعادة تأهيل و صيانة الوحدتين الأولى والثالثة وبقيمة مالية إجمالية 95 مليون ليرة سورية منها 54 مليوناً للوحدة الثالثة و 41 مليون ليرة للوحدة الأولى بمدة عقدية 3 أشهر ، و سيتم وضعها بالخدمة أمام الطلبة الجامعيين مع بداية عام 2020 المقبل .
و أشار إدريس إلى أن مجلس السكن اتخذ قرارا منذ بداية العام الدراسي الحالي بإعفاء جميع الطلاب من أبناء و ذوي شهداء الجيش العربي السوري و القوات الرديفة و قوى الأمن الداخلي من رسوم الإقامة و السكن السنوي و استثنائهم من جميع شروط السكن وإسكانهم بشكل مباشر و مجاني بالكامل بدون أي مفاضلة وبأي غرفة يرغبون فيها ، كما اتخذ قرارا بإسكان جميع أبناء جرحى الجيش و القوات الرديفة و الأمن الداخلي بشكل مباشر دون أي شروط ،و أكد إدريس أن المدينة الجامعية حققت إيرادات من موارد رسوم الإقامة بلغت نحو 37 مليون ليرة سورية منذ بداية العام الدراسي الحالي و حتى شهر تشرين الأول .