بمناسبة أعياد الميلاد المجيد أضاءت بلدة الحواش مساء أمس الأول شجرة الميلاد وسط احتفال شعبي كبير وذلك في ساحة كنيسة دير مار الياس.

وأشار أليشع خيشة كاهن رعية الحواش إلى أن ميلاد السيد المسيح هو يوم للسلام والفرح والحب مؤكداً أن سورية كانت وستبقى الملاذ الآمن لكل المظلومين في العالم ومهد الرسالات السماوية والحضارات الإنسانية.

موسى حنا من المنظمين للفعالية بين أن ارتفاع الشجرة يصل إلى نحو عشرة أمتار وعليها إضاءات مختلقة الألوان والأشكال وأشغال يدوية ورافق إضاءة الشجرة عروض كشفية لكشاف المشتاية وطقوس تراثية.

ولفت انطون عضوم من كشاف الحواش إلى مشاركة 40 شاباً من القرية بإضاءة الشجرة من خلال تقديمهم للعديد من المعزوفات الميلادية والأغاني التراثية.

فيحاء الرحال من قرية أم شرشوح أشارت إلى قدومها للمشاركة باحتفالات الميلاد وإضاءة شجرة الحواش التي تزامنت مع البربارة مشيرة إلى أن سورية ستبقى منارة بمحبة أبنائها.

كما أضاء أهالي كل من قريتي عناز والدغلة شجرة الميلاد وسط البلدتين.

وأعرب عدد من الأهالي الذين قدموا بصحبة أطفالهم عن فرحهم وسرورهم بقرب عيد الميلاد المجيد داعين أن يعم السلام سورية والعالم.