ضمن سلسلة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها محافظة حمص للتصدي لفيروس كورونا وضمن خطة المحافظة باستمرار جاهزية القطاع الصحي بهذه الفترة .. تم افتتاح مركز العزل و الحجر الصحي بمشفى البر والخدمات الاجتماعية بحي الوعر بعد تأمين التجهيزات الطبية اللازمة بالتعاون مع غرفة صناعة حمص . وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية البر والخدمات الاجتماعية بحمص د. ماجد شربك أنه تأكيداً على دور القطاع الأهلي بدعم عمل المؤسسات الحكومية الصحية خاصة بهذه الظروف الحالية التي تتطلب تضافر كل الجهود عمل مشفى البر خلال فترة قصيرة بالتعاون مع غرفة صناعة حمص على تجهيز مركز عزل صحي بالطابق الثامن وتأمين الأجهزة الطبية المطلوبة حيث يضم المركز 25 منفسة لحالات العلاج بالعناية المشددة كما أن مركز الاستشفاء يضم 11 سريرا و6 منافس كما تم تحويل قسم العيادات الشاملة لمركز للحجر الصحي والذي يضم 27 سريرا وتأمين كافة التجهيزات المطلوبة للمركز. وأوضح لبيب الاخوان رئيس غرفة صناعة حمص أنه بالتعاون بين محافظة حمص ومديرية الصحة تم اختيار مشفى البر والخدمات الاجتماعية حيث ساهمت الفعاليات بغرفة صناعة حمص بدعم تقديم التجهيزات الطبية وخاصة المنافس بأفضل المواصفات لتكون جاهزة في حال حدوث أي طارئ لافتاً إلى أن الفعاليات الاقتصادية شريك حقيقي مع الفريق الحكومي لاتخاذ كافة الإجراءات للتصدي لوباء كورونا . بقي أن نشير إلى أهمية تضافر الجهود الحكومية مع الفعاليات الاقتصادية للتصدي لفيروس كورونا.