١١٠ شركات ومنشآت صناعية من مختلف المحافظات تشارك في مهرجان "صنع في سورية " بدورته رقم ١١١ في صالة الشهيد غزوان أبو زيد الرياضية حيث تقدم هذه الشركات منتجاتها للمواطن مباشرة وبأسعار مخفضة عن أسعار السوق بنسب متفاوتة تتراوح ما بين ١٠ و٤٠ % ".

يتضمن المعرض سلة متكاملة من السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية والكونسروة والمشروبات والمنظفات وألبسة وأدوات منزلية وكهربائية ومواد تجميل وإكسسوارات وحقائب جلدية بأسعار منافسة تناسب ذوي الدخل المحدود.

العروبة "التقت عددا من الفعاليات المشاركة في المهرجان للتعرف على منتجاتها والهدف من مشاركتها.

زاهر مندوب شركة مرتديلا أشار إلى انه منذ انطلاق الدورة الأولى للمهرجان والشركة لم تغب عن التواجد في المهرجان ومشاركتها تكون دائما فعالة حيث تطرح منتجاتها بأسعار تقل عن سعر السوق ما بين ٣٥ _ ٤٠ % إضافة لتقديم هدايا مجانية للمواطنين بهدف الترويج للشركة ، و نوه إلى أن المهرجان يعتبر فرصة مهمة للتواصل مع المواطن مباشرة والاستماع لملاحظاته مما يخدم العمل ويطور المنتج للأفضل .

أمورة ملاعب مشاركة بأعمال يدوية قالت: هذه مشاركتنا رقم ٨ في المهرجان ومنتجاتنا تقوم على إعادة تدوير المواد ولاسيما ورق الكانسون الذي يتم تحويله إلى إكسسوارات ولوغو للشركات والمكاتب ومادة الريزين التي يتم العمل بها على النحاسيات والفضية إضافة لتطبيق صور شخصية ومجموعة أعمال يدوية أخرى مثل / الكروشيه والأحجار الكريمة والصمديات المنزلية وشك الخرز / وأسعارنا تناسب الجميع وهي تقل عن سعر السوق بما يقارب ٤٠ _ ٦٠ % ونوهت ملاعب إلى الإقبال الجيد على منتجاتها .

محمد عمر عضو غرفة صناعة ريف دمشق ومشرف على المهرجان قال : تستمر فعاليات الدورة ١١١ من مهرجان صنع في سورية بمشاركة ما يقارب ١١٠ شركات من مختلف المحافظات السورية والهدف من المهرجان هو التعريف بالصناعة السورية والترويج لها وتقديم الدعم للمواطن من خلال البيع مباشرة من المنتج للمستهلك وأشار إلى أن أسعار المنتجات المعروضة في المهرجان تقل عن سعر السوق ما بين ٢٠ _ ٣٠ % رغم أنها تحمل نفس المواصفات والجودة.

وأشار إلى انه يتم خلال المهرجان تقديم بطاقات شراء مجانية لذوي الشهداء كما سيتم تقديم ليرة ذهبية لأحد زوار المهرجان بعد إجراء عملية السحب في نهاية المهرجان ,ونوه عمر للإقبال الجيد على المهرجان.

وأشار عدد من زوار المهرجان إلى أهمية إقامة مثل هذه المهرجانات بشكل مستمر خصوصا وان المنتجات المعروضة متنوعة وأسعارها تقل عن السوق بفارق جيد وهذا يخفف نوعا ما من الأعباء المادية على المواطن ويكسر جشع التجار ويجبرهم على تخفيض أسعارهم .

الجدير بالذكر أن فعاليات المهرجان انطلقت في العاشر من هذا الشهر وتستمر حتى ١٧ /1.